قضى أشهرا لاستكشاف أنفاق السجن قبل الهرب

سكاي نيوز عربية

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن قاتلا مدانا، هرب من سجن شديد الحراسة بمدينة نيويورك، قضى شهورا في استكشاف الأنفاق والأنابيب تحت المنشأة، قبل أن يستخدمها في الفرار مع سجين آخر.

وفر ديفيد سويت (35 عاما)، وريتشارد مات (49 عاما) من منشأة كلينتون الإصلاحية في دانيمورا بنيويورك في السادس من يونيو، بعد أن حفرا نفقا في جدار زنزانتهما.

وبعد عملية ملاحقة مضنية، قتل ضابط اتحادي بالرصاص يوم 26 يونيو على بعد 43 كيلومترا عن السجن. وأطلق الرصاص على سويت واعتقل بعد ذلك بيومين.

ودفع هروب السجينين من السجن شديد الحراسة -وهو أمر نادر في الولايات المتحدة- المفتش العام بالولاية إلى فتح تحقيق.

وذكرت نيويورك تايمز، الاثنين، نقلا عن مسؤولين مطلعين قولهم إن سويت قال للمحققين من المستشفى إنه كان ينتظر انتهاء آخر إحصاء لعدد السجناء في كل ليلة حتى يزحف في الأنفاق تحت السجن.

وأضافت أن سويت قضى شهورا في معرفة نظام الممرات والأنابيب الداخلية ووجد بعضها يؤدي إلى خارج أسوار السجن. واستخدم السجينان فيما يبدو بعض الأدوات ومنشارا لحفر فتحات في أنبوب كبير يمر عبر أحد الأنفاق.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *