مصادر سورية: دي ميستورا سيسمع كلاما جديدا من دمشق

0

روسيا اليوم

يستعد مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، لزيارة دمشق خلال اليومين القادمين لإجراء محادثات مع القيادة السورية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”، الخميس 23 يوليو/تموز، عن مصادر سياسية سورية موالية للحكومة ومن المعارضة أنه من المرجح أن يسمع دي ميستورا “كلاما جديدا في دمشق يتعلق بالمستجدات، لكنه أيضا سيكرر طلبه بوقف إطلاق النار عموما وفي المناطق الساخنة خصوصا”. وأوضحت المصادر أن دي ميستورا سيلتقي بعد زيارته دمشق قيادات سياسية في المعارضة السورية في الخارج بينها قيادات عسكرية سورية في تركيا.

في هذه الأثناء عبر مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا عن بالغ قلقه على أوضاع المدنيين في مدينة الزبداني، محور الهجوم الذي يشنه الجيش السوري وحزب الله اللبناني لاستعادة السيطرة على المنطقة من قوات المعارضة، وقال دي ميستورا نقلا عن مصادر محلية إن الجيش السوري ألقى عددا كبيرا من البراميل المتفجرة على الزبداني ما “أوقع مستويات غير مسبوقة من التدمير وعددا كبيرا من القتلى بين السكان المدنيين.”

وتعتبر السيطرة على المدينة الواقعة على بعد نحو 45 كيلومترا شمال غربي العاصمة دمشق ضرورية لتعزيز السيطرة على المنطقة الحدودية بين سوريا ولبنان.

الرئيس السوري بشار الأسد والمبعوث الأممي دي مستوراReutersالرئيس السوري بشار الأسد والمبعوث الأممي دي مستورا

وقال دي ميستورا: “قصف سلاح الجو السوري مناطق في الزبداني وحولها ورد مقاتلو المعارضة بإطلاق الصواريخ وقذائف المورتر الثقيلة على قريتين قرب مدينة إدلب في الشمال، واستهدف تحالف لقوات المعارضة يعرف باسم (جيش الفتح) قريتي الفوعة وكفريا الشماليتين وقد حوصر عدد كبير من المدنيين”.

جدير بالذكر أن دي ميستورا كان قد التقى للمرة الأولى، الثلاثاء 14 يوليو/تموز، بالمعارضة السورية جنوب البلاد في محاولة لاحتواء نفوذ المسلحين بالمنطقة الجنوبية.

كما التقى في عمان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأردني ناصر جوده وبحث معه آخر التطورات والمستجدات على الساحة السورية والجهود المبذولة لمحاولة التوصل إلى حل للأزمة، وقد أكد جوده دعم الأردن لجهود دي ميستورا المبذولة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.