مقتل حوثيين خلال تطهير قصر معاشيق وغارات قرب العند

العربي الجديد

 

نشر عدد من عناصر “المقاومة الشعبية” في اليمن، فجر اليوم الخميس، صوراً لهم وهم يرفعون أسلحتهم الخفيفة وإشارات النصر، من داخل قصر معاشيق المطل على البحر، والذي كان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، يتخذه مقراً له، قبل أن يهاجم الحوثيين مدينة عدن، جنوب البلاد.

وقتل 8 حوثيين وأصيب 10 آخرون، مساء أمس الأربعاء، خلال تطهير قوات المقاومة القصر الرئاسي في مديرية كريتر.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مسؤول محلي، قوله إنّ “المقاومة الشعبية طهرت المديرية من آخر تواجد للحوثيين، بعد معارك ضارية”.

في موازاة ذلك، شنت طائرات “التحالف العربي” غارات عنيفة في لحج بمحيط قاعدة العند الجوية.

وأوضحت مصادر لـ”العربي الجديد”، أن “المقاتلات لم تتوقف منذ ساعات عن قصف مناطق في لحج تتمركز فيها مليشيات الحوثيين والمخلوع صالح، فضلاً عن استهداف مخازن أسلحة بمحيط العند، حيث شنت أكثر من 12 غارة على منطقة الحسيني، الواقعة جنوب قاعدة العند الجوية وعلى المدخل الشمالي لمدينة الحوطة عاصمة المحافظة”.

وبحسب المصادر، فقد “سُمعت أصوات انفجارات، وشوهدت أعمدة الدخان من مناطق القصف حيث تتواجد مخازن الأسلحة، بين المزارع وداخل المباني. وامتدت عمليات القصف من شمال قاعدة العند إلى مدينة الحوطة”.

وتعمل طائرات “التحالف” على تمشيط الخط من الحسيني حتى عقان، فيما تتقدم المقاومة باتجاه قاعدة العند الجوية.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *