قام الجيش السوري الحر، أمس الأربعاء، بقصف قوات النظام بمدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام بصواريخ من طراز غراد.

وقال القيادي بالفرقة الأولى الساحلية، أبو محمد اللاذقاني، إن لواء النصر التابع للفرقة الأولى الساحلية أطلق 6 صواريخ من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف المحافظة، باتجاه مراكز أمنية وسط حي الزراعة في المدينة.

وأشار اللاذقاني إلى أن قصف المدينة جاء في إطار حملة أطلقها اللواء، “دعماً” لأهالي مدينة الزبداني بريف دمشق المحاصرة من قبل القوات النظامية بريف دمشق.

وتابع المصدر أنه سيتم استهداف مراكز القوات النظامية في اللاذقية بشكل يومي حتى يتم فك الحصار عن الزبداني.

وحول الأضرار التي سببها الاستهداف، بيّن اللاذقاني أنه لم يتم التأكد من حجم الخسائر التي سببها القصف.

في حين قال ناشطون موالون للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، إن أصوات انفجارات سمعت في المدينة، من دون أن تحدد المصادر أسبابها أو أضرارها.