رئيس وزراء تركيا للمنظمات الإرهابية: لا تختبروا صبرنا.. ووزير خارجيته: اعتقلنا نحو 2000 من المشتبه بتعاونهم مع داعش

(CNN)—قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، إن بلاده محاطة بالنار على حد تعبيره، موجها رسالة إلى المنظمات الإرهابية يحذرهم من عدم اختبار صبر بلاده، وذلك في مؤتمر صحفي يأتي بعد إعلان أنقرة عن شنها لهجمات ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” ومعاقل لحزب العمال الكردستاني أو ما يُعرف بـ”PKK” في سوريا والعراق، السبت.

وقال أوغلو: “لن نسمح لأحد بتهديد تركيا وجوابنا سيكون واضحا، تركيا محاطة بالنار ولن نسمح لأحد بتهديد مواطنينا ويقطع الطريق أو أن يفرض أتاوة علينا،” مخاطبا المنظمات الإرهابية حيث قال: “لن نسمح لكم ولمن يستخدمكم بتطبيق حساباتكم على تركيا، لا تختبروا صبرنا ورأيتم قوتنا وتصميمنا ومن يبطن العداوة لتركيا سيرى من نحن.”

ووجه أوغلو دعوة للأحزاب السياسية التركية للوقوف معا لتأسيس وحدة واحدة وائتلاف أمام الإرهاب.

وفي السياق ذاته قال وزير الخارجية التركي، مولود أوغلو، في مؤتمر صحفي منفصل: “اعتقلنا نحو 2000 من المشتبهين بانتمائهم لتنظيم داعش ومنعنا 1800 إرهابي من دخول البلاد، تركيا تخوض حربا ضد الإرهاب وخصوصا إرهاب داعش.”

 وتابع قائلا: “نريد إزالة تهديد داعش عن بلادنا وعندما نزيل التنظيم فإن المناطق الآمنة للسوريين ستتحقق وحدها، نحن نريد حلا بسوريا دون نظام الأسد ووجود مناطق آمنة خالية من داعش ضروري.”

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *