اشتباكات بين فلسطينيين وقوات إسرائيلية في المسجد الأقصى

بي بي سي

وقعت اشتباكات بين شباب فلسطينيين وقوات إسرائيلية اقتحمت مجمع المسجد الأقصى في القدس الشرقية.

وقالت تقارير أن الفلسطينيين كانوا قد اعتصموا وتحصنوا داخل المسجد السبت، ثم رموا الحجارة على الشرطة الإسرائيلية التي تحركت لإنهاء اعتصامهم.

واندلعت المواجهات بعد وصول يهود متشددين ليلا لإقامة الصلاة في باحة الأقصى، الموقع الذي يسمونه “جبل الهيكل”.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن القوات الإسرائيلية اقتحمت المسجد الأقصى عبر باب المغاربة والسلسلة وحطة، وإنها هاجمت الموجودين فيه بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان أصدرته “إن مثيري شغب ملثمين بدأوا برشق رجال الشرطة من داخل المسجد بالحجارة وأشياء أخرى مما أدى الى الى جرح عدد من عناصر الشرطة”.

وأضاف البيان إنه لمنع حدوث تصعيد وصدامات دخلت الشرطة بضعة أمتار داخل المبنى وأغلقت أبواب المسجد من أجل إعادة النظام”.

واتهم فلسطينيون إسرائيليون متشددون بمحاولة اقتحام الأقصى، وقالوا إن جماعة استيطانية إسرائيلية دعت في وقت سابق عبر شبكات التواصل الاجتماعي إلى اقتحام المسجد الأقصى بمناسبة “ذكرى خراب الهيكل”.

وتقول وسائل إعلام إسرائيلية إن الفلسطينيين قد سلحوا انفسهم، معتزمين عرقلة زيارة يقوم بها اليهود لجبل الهيكل.

ويصادف اليوم ما يسميه اليهود ذكرى خراب الهيكل.

ويسعى في كل عام جمع من اليهود الذين يؤمنون بضرورة بناء الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى لإحياء تلك الذكرى في مجمع المسجد الاقصى.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *