الكأس الذهبية 2015: بنما تعمق جراح الاميركيين وتحرز المركز الثالث

0

(أ ف ب) – حققت بنما فوزا شرفيا ثأريا على الولايات المتحدة المضيفة واحرزت المركز الثالث في بطولة الكأس الذهبية لمنطقة الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) بفوزها عليها بركلات الترجيح 3-2 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1 مساء السبت على ملعب “بي بي ال بارك” في شستر (فيلادلفيا).

وكانت الولايات المتحدة توجت في النسخة الاخيرة عام 2013 بلقبها الخامس من خلال الفوز على بنما في المباراة النهائية 1-صفر، حارمة الاخيرة من لقبها الاول في البطولة القارية التي سبق ان خسرت مباراتها النهائية عام 2005 ايضا على يد المكسيك.

وتمكنت بنما السبت من تأكيد مستواها المميز من خلال اسقاط رجال المدرب الالماني يورغن كلينسمان الذين تنازلوا عن اللقب بخسارتهم في دور الاربعة امام جامايكا 1-2، واحراز المركز الثالث للمرة الثانية في تاريخها (الاولى كانت عام 2011)، محققة فوزها الاول على الولايات المتحدة مقابل 12 هزيمة و4 تعادلات.

وانتظر الطرفان حتى الشوط الثاني للوصول الى الشباك حيث افتتحت بنما التسجيل في الدقيقة 55، قبل ان يعادل كلينت ديمبسي لاصحاب الضيافة في الدقيقة 70، معززا صدارته لترتيب الهدافين بسبعة اهداف.

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الوقت الاصلي ولم تتغير خلال الشوطين الاضافيين، ليحتكم الفريقان الى ركلات الترجيح التي تألق فيها الحارس البنمي الاحتياطي لويس ميخيا بصده محاولتي مايكل برادلي وداماركوس بيزلي الذي كان يخوض على الارجح مباراته الاخيرة مع منتخب بلاده، فيما اطاح فابيان جونسون بمحاولته فوق العارضة مقابل ركلة ترجيحية ضائعة وحيدة لبنما عبر ارماندو كوبر.

ويمكن القول ان بنما التي ظلمت تحكيميا في الدور نصف النهائي امام المكسيك بعد ان احتسبت ضدها ركلة جزاء غير صحيحة في الوقت بدل الضائع مما سمح للاخيرة بادراك التعادل 1-1 ثم الفوز 2-1 بعد التمديد بفضل ركلة جزاء اخرى، عقدت وضع كلينسمان الذي يواجه احتمال اختبار نفس مصير بوب برادلي الذي اقيل عام 2011 بعد خسارة النهائي امام المكسيك في مباراة كان منتخبه متقدما فيها بثنائية نظيفة، خصوصا ان المركز الرابع في هذه النسخة يشكل اسوأ نتيجة للمنتخب الاميركي في البطولة القارية منذ خروجه من الدور ربع النهائي عام 2000.

“كان بامكاننا الفوز بالبطولة، لكننا لم نفعل ذلك”، هذا ما قاله كلينسمان الذي دخل فريقه الى البطولة القارية وهو في افضل حالاته بعض الفوزين الوديين الملفتين جدا خارج قواعده على هولندا (4-3) والمانيا بطلة العالم (2-1).

واضاف المهاجم الدولي السابق: “سنتعلم الدروس مما اختبرناه، سنحلل ما حصل وسنتحدث مع اللاعبين…”، فيما رأى المهاجم دياندري ييلدين “اننا سنتعلم من السلبيات ونعزز الايجابيات للتقدم الى الامام…”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.