الرئيس الكولومبي يعلق الغارات الجوية على معسكرات متمردي فارك

0

(أ ف ب) – أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس السبت انه أمر بتعليق الغارات الجوية على معسكرات حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) المتمردة.

وقال سانتوس خلال احتفال عسكري في كارتاهينا شمال كولومبيا “أمرت بوقف الغارات الجوية على المعسكرات التي تضم تجمعات لافراد هذه المنظمة”. وأضاف ان هذه الغارات لن تحصل بعد اليوم “الا بأمر من رئيس الجمهورية”.

ويأتي هذا القرار بعد اسبوع من اصدار القوات المسلحة الثورية الكولومبية امرا لوحداتها ب”وقف كل الاعمال ذات الطابع الهجومي” واطلاقها سراح ضابط كانت تحتجزه رهينة.

وكان سانتوس امر في آذار/مارس بوقف الغارات الجوية ضد هذه الحركة المتمردة لكنه قرر استئنافها في نيسان/ابريل بعد هجوم نفذته الحركة المتمردة اسفر عن مقتل 11 جنديا.

واسفر الهجوم يومها عن ازمة حادة في مفاوضات السلام التي بدأت في هافانا في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 بين الحكومة الكولومبية والحركة المتمردة بهدف انهاء اقدم النزاعات المسلحة في اميركا اللاتينية والذي خلف منذ بدأ قبل نصف قرن نحو 220 الف قتيل بحسب الارقام الرسمية.

وبعد استئناف القتال قتل 26 متمردا في عمليات قصف في ايار/مايو الماضي وضاعفت فارك هجماتها على الدوريات العسكرية وكذلك على المنشآت النفطية ومحطات توليد الكهرباء في البلاد.

لكن بعد تسليم مسؤول عسكري كان اسره المتمردون واعلان الهدنة من قبل فارك عادت امكانية وقف دوامة العنف في كولومبيا.

وكان المتمردون طلبوا مرات عدة اعلان وقف لاطلاق النار من الجانبين لكن السلطات في بوغوتا رفضت ذلك خوفا من ان تشتغل القوات المسلحة الثورية الكولومبية الفرصة لتعزيز مواقعها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.