هجوم على جوبر بدمشق.. ومقتل صحفي موال

سكاي نيوز عربية

كثف الجيش السوري خلال الساعات الأخيرة عملياته العسكرية في مسعى لدخول حي جوبر على الأطراف الشرقية لمدينة دمشق، وشن الطيران الحربي سلسلة غارات على الحي.

وتدور معارك عنيفة، حسب الناشطين، بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية مدعومة بمقاتلين من حزب الله على أطراف الحي، بالتزامن مع قصفه من قبل القوات الحكومية بأكثر من 20 صاروخ أرض-أرض.

وأعلن مسلحو المعارضة في المنطقة إصابة طائرة عسكرية في سماء جوبر، وقتل اثنين من ضباط القوات الحكومية أثناء محاولة دخول الحي.

وجراء تلك المعارك، قتل الصحفي السوري المؤيد للحكومة السورية ثائر العجلاني، فجر الاثنين، خلال تغطيته للعمليات العسكرية التي تجري في الحي.

ومنذ سبتمبر 2014، بدأت قوات النظام مدعومة من حزب الله اللبناني عملية عسكرية واسعة لاستعادة حي جوبر في شرق العاصمة، من سيطرة مقاتلي المعارضة الذين يسيطرون عليه منذ صيف 2013.

وتدور في الحي معارك تعنف حينا وتتراجع أحيانا بين الطرفين اللذين يتقاسمان السيطرة على الحي، وقد شهدت الأشهر الأخيرة تقدما لقوات النظام فيه.

ويكتسب حي جوبر أهمية كبرى كونه مفتاحا إلى ساحة العباسيين في وسط دمشق. وبالتالي، يسعى الجيش السوري بإلحاح إلى إبعاد خطر المعارضة المسلحة عن العاصمة.

كما أنه مفتاح استراتيجي بالنسبة للمعارضة، كونه يقع عند مدخل الغوطة الشرقية، معقل المعارضة السورية المحاصر من القوات الحكومية.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *