تجدد إطلاق النار بمخيم عين الحلوة

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
أصيب 5 أشخاص في تجدد لإطلاق النار، مساء الثلاثاء، في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا اللبنانية، حسبما أفادت مراسلة “سكاي نيوز عربية”.

وكان الهدوء عاد للمخيم، بعد التوتر الذي أعقب مقتل طلال المقدح العضو في حركة فتح، ومدني آخر يدعى دياب المحمد، وإصابة اثنين آخرين من المدنيين، جراء إطلاق النار عليهم في أحد أزقة منطقة النبعة في المخيم.

وقال مسؤول فلسطيني لـ”فرانس برس”، إن “الوضع متوتر للغاية، وقد انتشر عشرات المسلحين في شوارع المخيم”.

وتسببت المعارك بنزوح عشرات من العائلات المقيمة في المخيم، بينها عائلات نزحت قبل عامين من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا.

ولا تدخل القوى الأمنية اللبنانية المخيمات الفلسطينية، بموجب اتفاق بين منظمة التحرير الفلسطينية وبيروت، وتتولى الفصائل الفلسطينية نوعا من الأمن الذاتي داخل المخيمات.

وهناك مجموعات عسكرية متعددة المرجعيات داخل مخيم عين الحلوة، الذي يعتبر من أكبر مخيمات لبنان وأكثرها كثافة سكانية.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *