تدمير جسرين استراتيجيين لداعش بين سوريا والعراق

0

بيروت – فرانس برس
نفذ التحالف الدولي بقيادة أميركية الجمعة غارات جوية على جسرين استراتيجيين في محافظة دير الزور في شرق سوريا يقعان على طريقين رئيسيين يستخدمهما تنظيم داعش بين سوريا والعراق، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن “تهدم جزء كبير من جسرين رئيسيين في ريف دير الزور جراء استهدافهما بغارات من طائرات حربية تابعة للائتلاف بضربات عدة بعد منتصف ليل أمس”، مشيرا إلى أن “أهميتهما تكمن في أن تنظيم داعش يستخدمهما في تحركاته بين سوريا والعراق”.
وأوضح أن احد الجسرين “يصل بين مدينة البوكمال وقرية الباغوز ويمر فوق نهر الفرات، والثاني يصل بين البوكمال وقرية السويعية على الحدود العراقية ويمر فوق نهر صغير متفرع من الفرات”.

وقال عبد الرحمن أن الضربات “لا تقطع الطريق على التنظيم نحو العراق، لكنها تجعل تحركاته أكثر صعوبة”، مشيرا إلى أن أهمية الجسرين تكمن في أن “تنظيم داعش يستخدمهما للتنقل” بين البلدين، وتدميرهما “سيجعل التحركات تستغرق وقتا أطول، وستكون التحركات مكشوفة أكثر”.

وسيطر تنظيم داعش على مجمل محافظة دير الزور في صيف 2014 بما فيها مدينة البوكمال، ونجح في ربط المناطق التي يسيطر عليها في شرق سوريا بتلك الواقعة تحت سيطرته في محافظة الأنبار غرب العراق.

وأعلن التحالف الدولي في واشنطن اليوم أن قواته “ضربت أهدافا عدة لداعش في المنطقة الحدودية الشرقية لسوريا بهدف الحد من حرية تنقل داعش”.
وقال رئيس أركان الإئتلاف الجنرال كيفن كيليا “سيكون لهذه الضربات أثر عميق على قدرة داعش على تنفيذ عمليات في العراق لا سيما في الرمادي”، عاصمة الأنبار.
وتنفذ طائرات تابعة للتحالف الدولي غارات على مواقع داعش في سوريا والعراق منذ سبتمبر 2014.

Leave A Reply

Your email address will not be published.