روسيا تعارض مساندة أمريكا للمتربيها من المعارضة لانها تؤدي لمزيد من القلاقل

شبكة شام

عبرت روسيا عن استنكارها لقرار توفير الدعم الأمريكي للمعارضة في سوريا ، الذي أعلنت أمركيا عنه امس .

وقال الناطق الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف، في إشارة إلى ما أعلنته الولايات المتحدة من خطط لدعم المعارضة في سوريا: “إن موسكو ما برحت تنوه إلى أن المساعدة المالية أو الفنية التي تحصل عليها المعارضة في سوريا تؤدي إلى المزيد من القلاقل في هذا البلد”، وأن “ذلك يؤدي في حقيقة الأمر إلى إقامة وضع من الممكن أن يستغله إرهابيون ممن يسمى بـ”الدولة الإسلامية” لأن القيادة المزمع إضعافها تفقد القدرة على مواجهة هذا التنظيم ومنع تمدده“.

وأكد الناطق الرئاسي الروسي أن “هذا الأمر موضع خلاف جوهري بين موسكو وواشنطن“.

هذا وقررت الولايات المتحدة السماح بشن غارات جوية للدفاع عن مقاتلي المعارضة السورية الذين دربهم الجيش الأمريكي في مواجهة أي مهاجمين حتى لو كانوا من القوات الموالية لنظام الأسد.

ووفق رويترز فإن يهدف القرار الذي اتخذه الرئيس باراك أوباما إلى حماية مجموعة المقاتلين السوريين الوليدة الذين سلحتهم ودربتهم الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة وليس قوات الأسد.

وقال مسؤولون أمريكيون اشترطوا عدم نشر اسمائهم كي يتسن لهم تأكيد تفاصيل القرار إن الولايات المتحدة ستشن هجمات لدعم التقدم الذي أحرز ضد أهداف الدولة الإسلامية. وكانت صحيفة وول ستريت جورنال أول من كشف عن القرار.

ومن المقرر أن توفر الولايات المتحدة أيضا دعما دفاعيا لصد أي مهاجمين.

وقلل مسؤولون أمريكيون مرارا من احتمال إقدام القوات الموالية لالأسد على استهداف مقاتلي المعارضة المدعومين من الولايات المتحدة.

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *