تزايد الأمراض النفسية بمناطق الكوارث النووية

سكاي نيوز عربية

قال علماء إن من يكابدون كوارث نووية أكثر عرضة للإصابة باضطرابات نفسية حادة منها الاكتئاب وكرب ما بعد الصدمة.

وقال العلماء في دراسات نشرت نتائجها في دورة “لانسيت” الطبية إن من بين العوامل التي تضاعف الاحساس بالصدمة حالة الهلع والاضطرار إلى النزوح عن الديار.

وقال كويتشي تانيجاوا من جامعة فوكوشيما النووية الذي أشرف على إحدى هذه الدراسات إن العبء النفسي للذين يعيشون في المناطق المنكوبة غالبا ما لا يلتفت إليهم أحد.

وتوصل منتدى تشرنوبيل التابع للأمم المتحدة عام 2006 إلى أن المسألة الأكثر تأثيرا على الصحة العامة هي الضرر الذي يلحق بالصحة العقلية.

وبعد حادثة فوكوشيما النووية رصدت مشكلات مماثلة منها أن نسبة البالغين الذين يعانون من الاضطرابات النفسية زاد بواقع خمس مرات تقريبا بين منكوبي الكوارث النووية أو بنسبة 14.6% مقارنة بنسبة 3% بين السكان الآخرين.

ويقول الباحثون إنه تم اجلاء 170 ألف شخص من السكان من دائرة نصف قطرها 30 كيلومترا حول محطة فوكوشيما النووية.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *