“نصرة للزبداني” تنهي مرحلتها الأولى و”فيلق الرحمن” يستعد لحملة صاروخية جديدة على دمشق

زمان الوصل

قال المكتب الإعلامي لفيلق الرحمن إن عناصرهم استهدفوا يوم الثلاثاء بالمدفعية والصواريخ عدة مواقع أمنية في دمشق، وذلك ضمن حملة عسكرية مستمرة لليوم الرابع على التوالي تحت اسم “نصرة للزبداني”، والتي تهدف إلى تخفيف الضغط عن مدينة الزبداني المحاصرة.
وفي حديث لـ”زمان الوصل” قال المتحدث الرسمي باسم فيلق الرحمن “محمد أبو عدي” إن مقاتلي الفيلق قصفوا بالمدفعية والصواريخ عددا من المراكز الأمنية والعسكرية في دمشق ومنها فرع المخابرات الجوية في العباسيين وإدارة المركبات العامة وكتيبة الدفاع الجوي، ما أدى إلى تكبيد النظام خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.
وأضاف “أبو عدي” أن من الأسلحة المستخدمة في عملية “نصرة للزبداني” راجمات صواريخ ومدافع هاون ومدافع ألغام، حيث تم إلقاء مئات القذائف على المواقع المحددة داخل دمشق، وأوضح أن ذلك تم بإشراف ضباط وكفاءات عسكرية ضمن الفيلق.
وبيّن الناطق باسم الفيلق أن المرحلة الأولى من حملة “نصرة للزبداني” انتهت، مشيرا إلى أن الفيلق بصدد بدء المرحلة الثانية، ولديه بنك واسع من الأهداف العسكرية داخل دمشق، وأن الحملة مستمرة “ضمن الإمكانيات المتاحة” حتى فك الحصار وتراجع النظام وميليشياته عن مدينة الزبداني.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *