طهران تناقش مع دمشق وموسكو مبادرتها لتسوية الأزمة السورية

روسيا اليوم

تشهد العاصمة الإيرانية تحركات دبلوماسية لجهة مناقشة مبادرة طهران الأخيرة حول تسوية الأزمة السورية، ونتائج لقاءات الدوحة الأخيرة.

ولهذا الشأن تحتضن طهران الأربعاء لقاء ثنائيا بين وزيري خارجية إيران وسوريا محمد جواد ظريف ووليد المعلم، إضافة إلى اجتماع ثلاثي على مستوى نواب ومساعدي وزارء خارجية كل من إيران وسوريا وروسيا، حسين أمير عبد اللهيان وفيصل المقداد وميخائيل بوغدانوف.

وعشية هذه التحركات كشف مصدر إيراني بعضا من تفاصيل وبنود المبادرة الإيرانية لحل الأزمة السورية وتعديلاتها.

ونقلت قناة “الميادين” عن مسؤول إيراني رفيع، لم تسميه أن البند الأول يتضمن الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار، فيما يدعو البند الثاني إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، والبند الثالث يتضمن إعادة تعديل الدستور السوري بما يتوافق وطمأنة المجموعات الإثنية والطائفية في سوريا، أما البند الرابع فيدعو إلى إجراء انتخابات بإشراف مراقبين دوليين.

وشدد المسؤول الإيراني أن “المبادرة جرى تقديمها والتشاور بشأنها مع تركيا وقطر ومصر ودول أعضاء في مجلس الأمن”.

وأضاف: “نصر على أن أي تحالف ضد داعش يجب أن يهدف لمساعدة شعبي وحكومتي العراق وسوريا بإشراف أممي، وأن الطريقة الوحيدة لإخضاع داعش وغيره هي عبر وقف تدفق المال والسلاح والمقاتلين إلى المنطقة”، معتبرا أن “القوى الدولية ارتكبت أخطاء استراتجية في حربها ضد الإرهاب منذ 11 أيلول/سبتمبر”.

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم أكد عقب لقاء مع مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في طهران التي وصلها الثلاثاء أن “كل مبادرة ستتم بالتنسيق مع القيادة والمسؤولين في سوريا”.

وصول وزير الخارجية السوري وليد المعلم الى طهرانSANAوصول وزير الخارجية السوري وليد المعلم الى طهران

من جانبه أكد عبد اللهيان أن كل ما يتعلق بالمبادرة الإيرانية سيتم التشاور فيه والتنسيق الكامل مع المسؤولين السوريين حيث سيتم في نهاية المباحثات والمشاورات الإعلان عنها للرأي العام وللأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان دعيا في وقت سباق من العاصمة الإيرانية إلى تشكيل جبهة واسعة مناهضة للإرهاب لصد التهديد المتنامي من طرف تنظيم “الدولة الإسلامية”.

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان
RTنائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان

وجاء في بيان أصدرته وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء 4 أغسطس/آب أن ” بغدانوف أطلع الشركاء الإيرانيين على نتائج اللقاء الثلاثي الذي أجراه في قطر 3 أغسطس/آب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيريه الأمريكي جون كيري والسعودي عادل الجبير، نظرا إلى أن موضوع مكافحة الإرهاب كان أحد أهم الموضوعات التي ناقشها الوزراء الثلاثة”.

وكان عبد اللهيان أعلن أن وزير الخارجية الإيراني وضع مبادرة جديدة لحل الأزمة السورية، تتضمن 4 بنود، وقد تم تبنيها من قبل الأمم المتحدة وأطراف دولية أخرى معتبرا أنها من أفضل المقترحات وأكثرها جدية وواقعية.

كما أكد عبد اللهيان أن تطورات الملف السوري، غيرت فكرة “الحل العسكري” لإنهاء الأزمة في سوريا وجرى استبدالها بالتسوية السياسية لإنهاء الصراع الدائر منذ 4 سنوات.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *