حرب إبادة في الزبداني والثوار يناشدون الأتراك والمجتمع الدولي التدخل الفوري

زمان الوصل

علمت “زمان الوصل” من مصادر مطلعة على تطورات الأوضاع الميدانية في الزبداني أن “التطورات العسكرية والإنسانية في مدينة الزبداني باتت حرجة للغاية جراء الهجوم العسكري العنيف الذي تشنه في هذه الساعات “ليل الأربعاء” قوات النظام وميليشيات حزب الله اللبناني وميليشيات أخرى إيرانية وأخرى تتبع لفصائل فلسطينية.
وأشارت المصادر إلى أن “عملية تدمير ممنهج يستخدمها النظام”، وهذا ما أدى إلى محاصرة الثوار في مساحة جغرافية ضيقة”.
ويُعتقد أن هذا التصعيد مرتبط بتوقف المفاوضات بين “حركة أحرار الشام” والجانب الإيراني بشأن الزبداني، وفي هذا السياق أشارت المصادر إلى أن “الجانب الإيراني أصر على استسلام الثوار وانسحابهم، وانسحاب المدنيين بالكامل وتسليم الزبداني فارغة من السكان كما فعلوا في القصير”.
وحذرت المصادر من أن المدينة ستشهد مجازر غير مسبوقة إذا ما تمكنت قوات النظام وميليشيات حزب الله من السيطرة عليها، مناشدة المجتمع الدولي بشكل عام وتركيا التي استضافت المفاوضات بين “الاحرار والإيرانيين” التدخل لمنع حدوث ما لا يحمد عقباه في المدينة.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *