تفجير انتحاري يستهدف مركزا للشرطة في أفغانستان

بي بي سي

قتل ستة أشخاص على الأقل، بينهم ثلاثة من رجال الشرطة، في تفجير انتحاري استهدف مركزا للشرطة شرقي أفغانستان.

وقال المسؤولون إن حافلة مفخخة كانت قد تُركت خارج مركز للشرطة في مدينة بولي ألام، عاصمة مقاطعة لوغار.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وهذا هو الهجوم الأكبر الأول منذ تأكيد طالبان وفاة قائدها، الملا عمر، الأسبوع الماضي.

وقال حاكم المقاطعة، عليم فدائي: “التفجير كان كبيرا، ونُفذ عن طريق شاحنة صغيرة، وتسبب في الكثير من الدمار للمدنيين، وتكسير النوافذ على مدى كيلومتر من موقع الانفجار”.

وقال المسؤولون إن 13 شخصا على الأقل جرحوا جراء التفجير.

وأعلنت طالبان في بيان أنها استهدفت وحدات عسكرية وشبه عسكرية.

ولم تذكر طالبان في بيانها الأسبوع الماضي مكان، أو توقيت، أو طريقة وفاة الملا عمر.

وقالت الحكومة الأفغانية إن الملا عمر توفي في المستشفى في مدينة كاراتشي الباكستانية منذ عامين.

لكن باكستان دائما ما تنكر وجوده في البلاد.

وقالت مصادر في طالبان إن الملا أختر منصور، نائب الملا عمر، قد حل محله بعد وفاته.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *