مصادر سعودية تؤكد حدوث لقاء سوري سعودي سري

دويتشه فيله

أكدت مصادر سعودية رفيعة المستوى أن مسؤولين سعوديين استضافوا رئيس مكتب الأمن القومي السوري، اللواء علي مملوك، في جدة في السابع من شهر تموز/ يوليو الماضي وأطلق عليه “لقاء المعجزة”.

كشفت مصادر سعودية رفيعة المستوى أن مسؤولين سعوديين استضافوا رئيس مكتب الأمن القومي السوري اللواء علي مملوك في جدة في السابع من شهر تموز/ يوليو الماضي، في ما سمي بـ«اللقاء المعجزة» – أي بعد نحو 20 يوماً من لقاء سان بطرسبورغ الذي جمع الرئيس الروسي بوتين مع ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان.

وقالت المصادر، التي لم يتم تسميتها، لصحيفة “الحياة” اللندنية الصادرة السبت (الثامن من آب/ أغسطس 2015) إنه تم بالفعل الترتيب لعقد اللقاء بوساطة روسية.

وعلمت “الحياة” أن السعودية ربطت مصير الأسد بعملية سياسية في سورية شرطها الأول انسحاب إيران والميليشيات الشيعية التابعة لها و”حزب الله” مقابل وقف دعم المعارضة، ليبقى الحل سورياً سورياً، ما يمهد لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بإشراف الأمم المتحدة.

وذكرت المصادر ذاتها أن “اللقاء أسقط القناع الذي يخفي وجه النظام السوري وعرّى رئيسه بشار الأسد أمام الروس. كما أثبت أنّ الإرهاب في سوريا ليس سببه الوقوف ضد جرائم الأسد، بخلاف القول إن الإرهاب السُنّي بلا دولة راعية، بينما نظيره الشيعي في سوريا يحظى برعاية إيران”.

وأضافت أن السعودية أثبتت في اللقاء أنه “لا مصداقية للأسد، وأنها تحارب الإرهاب بلا هوادة”. يذكر أن السعودية كانت تستبعد أي حل للأزمة السورية مع وجود بشار الأسد في السلطة.

على صعيد آخر، أعلنت وزارة الخارجية الروسية السبت أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير سيزور موسكو الثلاثاء لمناقشة مسألتي الحرب في سوريا وتنظيم “الدولة الإسلامية” مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

 

 

 

 

7 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *