تنظيم الدولة يجند الأطفال في دير الزور

شبكة شام

مازال تنظيم الدولة مستمراً في تجنيد الأطفال في مختلف مناطق سيطرته، وإخضاعهم لمعسكرات تدريبية خاصة، ومن ثم إلحاقهم بمعارك أو إرسالهم لتنفيذ هجمات انتحارية، وفق تقارير توثيقية مختلفة.

خرّج تنظيم الدولة في الآونة الأخيرة ثلاثين طفلاً في الريف الغربي لمحافظة دير الزور شرقي سوريا، وإرسالهم إلى جبهات القتال بعد أن دربهم في إحدى المعسكرات التابعة له غربي المدينة لمدة أربعين يوماً.

حيث أنشئ التنظيم معسكر بالقرب من إحدى المحطات النفطية بمدينة الميادين شرقي دير الزور، يسمى معسكر أشبال الخلافة، جميعهم أطفال من دير الزور وريفها يتم تدريبهم على مرحلتين، أولاً هناك دورة شرعية قصيرة يتم من خلالها تعريف الطفل على عدوه ويشبعوه حقداً، ومن ثم ينتقلون إلى عملية التدريب العسكرية، وهناك مرحلة التدريب على السيارة في حال كان الطفل مكلفاً بتنفيذ علمية انتحارية، سرعان ما ينقل إلى معسكر آخر بعيد».

حيث يقوم التنظيم بتجنيد الأطفال بكمية كبيرة هذه الفترة، لا يستطيع الأهالي منعهم أو رفض هذا الأمر، في البداية كانو يعتقدون أنها دورة شرعية، وسرعان ما ستنتهي وسيعود أطفالهم، ولكنهم دربوهم على القتال بحجة أنها رغبة الأطفال في الاستمرار، فالأهالي في النهاية يستفيدون من الأموال التي يتقاضاها هذا الطفل.

و سبق وأن نشر التنظيم صوراً لمعسكرات تدريب الأطفال الذين يسميهم «أشبال الخلافة»، وكان قد نشر في الشهر المنصرم مقطعاً مصوراً لطفل ينحر رجلاً في مدينة تدمر السورية.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *