الحدود السورية -التركية.. التنظيم يفجر مفخخة والثوار يتصدون

زمان الوصل

استهدف تنظيم “الدولة” حاجزا للثوار في ريف حلب الشمالي، بسيارة مفخخة ليلة السبت- الأحد، في محاولة من عناصر التنظيم للتقدم نحو بلدة “أم حوش”، (15 كم عن الحدود التركية)، والخاضع معظمها لسيطرة لفصائل المقاتلة.
وأسفر التفجير الذي نفذه انتحاري يقود سيارة محملة بكميات كبيرة من المواد المتفجرة عن مقتل عدد من عناصر “الفوج الأول” وجرح آخرين، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين الثوار ومجموعات التنظيم على عدة محاور في الريف الشمالي حتى لحظة اعداد هذه المادة.
وقال مراسل “زمان الوصل” في حلب، إن انتحاريا آخر فجر نفسه أثناء الاشتباكات دون ورود أنباء عن وقوع قتلى نتيجة ذلك.
وأشار المراسل إلى أن الثوار تمكنوا من صد هجوم التنظيم على البلدة، والاشتباك مع مجموعات أخرى تابعة له في عدة بلدات وقرى محيطة منها، في حين تواصل أرتال الثوار التوجه إلى مناطق الاشتباك لمؤازرة الثوار.
وقال مصدر من “غرفة عمليات فتح حلب” في تصريح لـ”زمان الوصل” إن الثوار تمكنوا من السيطرة على الوضع والانتقال من مرحلة الدفاع إلى مرحلة الهجوم، لافتاً إلى أن الأعمال العسكرية في ريف حلب الشمالي مستمرة ولن تتوقف حتى دحر التنظيم من كافة أنحائه واستعادة النقاط التي يسيطر عليها.
يأتي ذلك بعد إعلان تركيا عن حزمها بإنشاء مناطق آمنة شمال سوريا خالية من التنظيم وميليشيا الانفصاليين الأكراد من حزب (pkk).

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *