الجماعة الإسلامية تتهم السلطات المصرية بقتل رئيس مجلس شوراها عصام دربالة في السجن

بي بي سي

أعلنت وزارة الداخلية المصرية وفاة عصام دربالة، رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية، في محبسه بسجن طره، جنوبي القاهرة.

واتهمت الجماعة السلطات المصرية بقتل دربالة.

غير أن الداخلية المصرية وصفت أسباب الوفاة بأنها مرضية.

وألقت السلطات القبض على دربالة، مطلع العام الحالي، بتهمة التحريض على العنف والانضمام لجماعة تأسست على خلاف القانون.

وذكر مركز الإعلام الأمني بالوزارة أن دربالة كان يعانى من ارتفاع درجة الحرارة وانخفاض ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر بالدم، وأنه تلقى الإسعافات الأولية اللازمة، وأثناء نقله للمستشفى لتلقي العلاج حدث نزيف من الأنف وهبوط بالدورة الدموية والتنفسية مما أدى لوفاته.

وقال المركز إن دربالة له تاريخ مرضي سابق، وساءت حالته الصحية عقب عودته من المحكمة لحضور جلسة لتجديد حبسه السبت.

وحملت الجماعة السلطات المصرية مسؤولية “وفاة” دربالة.

وقالت في بيان على موقعها الرسمي على الإنترنت إن وفاة رئيس مجلس شوراها “يعد قتلاً متعمداً بعدما منعت عنه إدارة السجن الدواء والرعاية الصحية على مدار الأشهر الماضية.”

وأضاف البيان إن السلطات “تعسفت ورفضت كل محاولات نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج رغم سوء حالته وتدهورها يوماً بعد يوم.”

وأصدر حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية بيانا يتهم السلطات المصرية بـ “اغتيال” دربالة، ودعا للتحقيق مع المسؤولين.

وقال البيان :”السلطات منعت الأدوية عن دربالة عمدا وعرضته لتعذيب نفسي.”

وللجماعة الإسلامية تاريخ طويل من العنف المسلح في مصر، وحملت السلاح ضد الدولة في فترة التسعينيات، وأعلنت مؤخرا تخليها عن العنف، وكانت حليفا قويا لجماعة الإخوان المسلمين والرئيس السابق، محمد مرسي، قبل وأثناء العام الذي قضاه في الحكم.

انفجار بسيناء

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية الأحد مقتل شرطيين وإصابة ثلاثة آخرين، في انفجار قنبلة في مدرعة، بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.

وقالت الوزارة في بيان رسمي إن ضابطا برتبة نقيب ومجندا لقيا مصرعهما في الحال، بينما أصيب ثلاثة آخرون، بسبب انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب طريق تستخدمه قوات الأمن بمدينة العريش.

وتقاتل قوات الأمن المصرية تنظيمات إسلامية متطرفة، منها تنظيم بيت المقدس، الذي أعلن مبايعة تنظيم الدولة في سوريا والعراق (المعروف في الشرق الأوسط باسم داعش)، وازدادت وتيرة الهجمات منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

وكان الجيش المصري قد أعلن السبت عن تفجير تسع قنابل كانت مزروعة على طريق تستخدمه القوات في شمال سيناء.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *