تركيا: قتلى بهجوم على مركز شرطة واستهداف القنصلية الأميركية

 

العربي الجديد

قتل ثلاثة أشخاص، اليوم الإثنين، بهجوم على مركز للشرطة في مدينة إسطنبول التركية، في وقتٍ أطلق فيه مجهولون النار على القنصلية الأميركية، كما شهدت المدينة مقتل مسلحين في اشتباكات مع القوى الأمنية.

وأوضحت وكالة “دوغان” التركية للأنباء أنّ “ثلاثة أشخاص قتلوا كما أصيب ما لا يقل عن عشرة آخرين، في انفجار وقع عند مركز للشرطة في ضاحية بإسطنبول”.

وأكدت قيادة شرطة إسطنبول، في بيانٍ، أن “ثلاثة رجال شرطة وسبعة مدنيين، أصيبوا في الانفجار”، من دون أن تذكر عدد القتلى.

في موازاة ذلك، ذكرت محطة “سي.إن.إن ترك” أنّ “مهاجمين أطلقا النار على مبنى القنصلية الأميركية في إسطنبول، ثم لاذا بالفرار بعد أن ردّت الشرطة عليهما”.

وبحسب وكالة “جيهان” للأنباء، فإن “المهاجمين لمبنى القنصلية رجل وامرأة، وأن “الهجوم لم يسفر عن ضحايا”، وفي وقتٍ لاحق ذكرت قناة “إن.تي.في” التلفزيونية، أنّ الشرطة اعتقلت امرأة يشتبه في ضلوعها بالهجوم.

وتشهد تركيا حالة تأهب أمني منذ إعلان السلطات “الحرب على الإرهاب” الشهر الماضي، والتي شملت توجيه ضربات جوية ضد مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في سورية، وحزب “العمال الكردستاني” شمال العراق، واعتقال مئات من المشتبه بهم في الداخل.

وسبق أن استُهدفت البعثات الدبلوماسية الأميركية في تركيا في الماضي، إذ أعلنت جبهة “جيش تحرير الشعب الثوري”، مسؤوليتها عن تفجير انتحاري عند السفارة الأميركية في أنقرة في 2013، والذي أدى لقتل حارس أمن تركي.

 

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *