القبض على مشتبه بهم في “فضيحة انتهاكات جنسية لمئات الأطفال” في باكستان

بي بي سي

ألقت السلطات الباكستانية القبض على سبعة أشخاص مشتبه في تورطهم في قضية الانتهاك الجنسي لأطفال وتصويرهم وابتزاز الأهالي شرقي البلاد.

وأمر شاهباز شريف، رئيس وزراء أقليم البنجاب، بفتح تحقيق قضائي في تقارير بشأن تعرض مئات الأطفال للانتهاك الجنسي.

وأفادت وسائل اعلام محلية بأن عصابة عكفت على تصوير مقاطع فيديو لعمليات الانتهاك ثم ابتزاز أسر الاطفال في قرية بالقرب من منطقة كاسور.

وأفادت الشرطة بأنه من المتوقع أن تجري مزيدا من الاعتقالات في الفترة المقبلة كما صادرت نحو 20 مقطعا مصورا.

“فضيحة كبرى”

كان 20 شخصا على الأقل أصيبوا في اشتباكات اندلعت مع الشرطة في كاسور خلال مظاهرات اتهم فيها الأهالي السلطات بتجاهل بلاغاتهم.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مديرة مكتب حماية الأطفال في اقليم البنجاب وصفها لما حدث بأنه “اكبر فضيحة انتهاك جنسي لأطفال في تاريخ باكستان”.

وتفيد التقارير بأنه تم تصوير مئات المقاطع لأكثر من 280 طفلا تحت سن 14.

ويقول إلياس خان من مكتب بي بي سي في اسلام اباد إن الانتهاكات الجنسية ضد الأطفال منتشرة على نطاق واسع في كافة انحاء باكستان.

ووفقا لأحد التقديرات فقد تم الابلاغ عن أكثر من 3500 حالة في عام 2014 حدث نحو 67 بالمئة منها في مناطق ريفية.

وبحسب خان، فمعظم الأهالي يخشون الابلاغ عن الوقائع المماثلة في مجتمع يتجه في الأغلب إلى وصم الضحايا بالعار أكثر من مرتكبيها.

وأضاف أن الملحوظ أن معظم المقاطع المصورة محل الأزمة صورت منذ أعوام في الوقت الذي بدأ فيه ازدهار كاميرات الهواتف المحمولة.

وأشار البعض إلى أن الابلاغ عن تلك الحوادث تم بين عامي 2008 و 2009 التي شهد الأقليم خلالها اضطرابات داخلية.

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *