قوات الأسد تمنع خروج سكان مدينة القريتين

0

شبكة شام

أكد شهود عيان ‏للشبكة الآشورية لحقوق الإنسان أن حواجز أمنية تابعة للنظام السوري في ‫‏المفرق والفرقلس اشترطت على عائلات مسيحية كانت تحاول النزوح من بلدة ‫‏القريتين دفع مبالغ مالية مقابل السماح للنساء والأطفال والجرحى بالعبور نحو مدن ‫‏صدد وحمص ودمشق، عقب سيطرة تنظيم ‫‏داعش على البلدة.

وأضاف الشهود أن عائلات وأفرادا، معظمهم نساء وأطفال وشيوخ، بينهم جرحى، عادوا أدراجهم بعد عدم تمكنهم من دفع الرشاوى لعناصر الحواجز الأمنية، ما تسبب لاحقا في وقوعهم بيد عناصر تنظيم الدولة الإرهابي.

وكان التنظيم قد خطف نحو 230 مدنيا، بينهم 60 مسيحيا على الأقل، بعد استيلائه على بلدة القريتين في ريف حمص.

وتحظى بلدة القريتين بأهمية استراتيجية، لوجودها على طريق يربط مدينة تدمر الأثرية التي سيطر “تنظيم الدولة” عليها في 21 مايو، بريف القلمون الشرقي في محافظة دمشق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.