“المقاومة الشعبية” في اليمن تحاصر عاصمة محافظة إب

بي بي سي

بدأت “المقاومة الشعبية” في محافظة إب وسط اليمن محاصرة مدينة إب عاصمة المحافظة من عدة جهات وسط أنباء عن فرار القيادات العسكرية والأمنية الموالية للحوثيين وعلي عبد الله صالح منها.

وكان في مقدمة الفارين المحافظ المعين من الحوثيين عبد الواحد صلاح ومدير أمن المحافظة محمد الشامي وعدد من مديري المكاتب الحكومية، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية موالية للحكومة لبي بي سي.

ويتوافد في هذه الأثناء مئات المقاتلين من عدة مناطق لمحاصرة عاصمة المحافظة التي تمكن المقاتلون الموالون للحكومة فيها من تحرير ثماني مديريات فيها.

وتدور معارك متقطعة في هذه الاثناء في منطقة مشورة أحد مداخل مدينة إب التي سيطر عليها المقاتلون الموالون للحكومة.

وأكد رئيس أركان الجيش اليمني الموالي للحكومة اللواء محمد المقدشي في تصريح نشرته وسائل إعلام يمنية رسمية مستقلة أن 80 في المئة من محافظة إب بات تحت سيطرة “المقاومة الشعبية”.

وتعهد اللواء المقدشي برفع العلم اليمني قريبا على جبال مران في صعدة خلال الفترة القربية المقبلة، كما وعد – بحسب تعبيره – الرئيس عبد ربه منصور هادي.

مفاوضات

وكان مصدر مقرب من الرئاسة اليمنية قال لبي بي سي إن السلطة المعترف بها دوليا لا تشارك في المفاوضات الجارية منذ يومين في العاصمة العمانية مسقط بين وفد من الحوثيين وأتباع علي عبد الله صالح مع أطراف دولية وإيرانية.

وقال المصدر إن الرئاسة متمسكة بوجوب إذعان الحوثيين وحليفهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والبدء الفوري في تطبيقه دون شروط.

وانتقد المصدر محاولات من سماه بـ”أطراف دولية وإقليمية” لتحقيق مصالح لبلدانها على حساب المصلحة العليا لليمن والشعب اليمني معتبرا أن “جهود بعض الدول لا تصب في مصلحة اليمن بل تسهم في إطالة أمد الصراع فيها”.

وكان وفد مكوّن من القياديين في الحركة الحوثية صالح الصماد ومهدي المشّاط ومحمد عبد السلام وآخرين ممثلين عن علي عبد الله صالح توجه قبل يومين على متن طائرة عمانية الى مسقط لإجراء محادثات مع قوى دولية وإقليمية.

وتهدف المحادثات إلى إيجاد مخرج ينهي الحرب والصراع الدائر في اليمن ومناقشة مبادرة تقدمت بها الجزائر قبل أيام لإنهاء الصراع الى جانب أفكار أمريكية وروسية وأخرى طرحها المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ.

وغادر قبل يومين على متن الطائرة العمانية العشرات من أقارب صالح وسياسيين مقربين منه الى العاصمة العمانية مسقط بحسب إفادة حصلت عليها بي بي سي من مصادر في مطار صنعاء الدولي.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *