توجّه روسي لطرح فاروق الشرع بديلاً للأسد


عبسي سميسم

العربي الجديد

تتجّه روسيا إلى طرح اسم نائب الرئيس السوري، فاروق الشرع، أو عدداً من الأسماء الأخرى، لتولي المرحلة الانتقالية في سورية، بديلاً عن الرئيس السوري بشار الأسد، وفق ما أكد مصدر في الائتلاف المعارض لـ”العربي الجديد”، مشيراً إلى أن “موسكو ستكون اللاعب الرئيس في المرحلة المقبلة، فيما يخص الملف السوري”.

وأشار إلى أن “روسيا أخبرت أميركا وتركيا وقطر والمملكة العربية السعودية، بأنها غير متمسكة بالأسد، وإنما تبحث عن بديل يحفظ لها مصالحها، خاصة قواعدها العسكرية في الساحل السوري”، معتبراً أن روسيا “باتت تدرك ضرورة إيجاد البديل للأسد، قبل انهيار النظام بشكل مفاجئ”.

وبحسب المصدر، سبق أن جرى خلال اجتماع الدوحة “التفاهم على العديد من الملفات، وسيكون لها انعكاساتها في الأيام القليلة المقبلة، خاصة فيما يخص المنطقة الآمنة من تنظيم “داعش” و”النصرة” في شمال سورية”.

في سياق متصل، ذكر المبعوث الروسي الخاص إلى الشرق الأوسط، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، أن “بعض وفود المعارضة السورية، ستصل إلى موسكو في الأيام القريبة القادمة”، مشيراً إلى أن كل وفد من الوفود “سيصل ليتكلم باسمه”.

وأوضح بوغدانوف أن “من بين من يتوقع قدومهم إلى العاصمة الروسية، رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، خالد خوجة، إلى جانب مشاركة رئيس جبهة التغيير والتحرير السورية، قدري جميل، في اللقاءات”.

وكانت مصادر مطلعة قد أعلنت، أمس الإثنين، أن وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، سيصل إلى دمشق في غضون اليومين المقبلين، لإبقاء الزخم الدبلوماسي في إطاره الهادف إلى تحقيق تقدم في العملية السياسية في سورية، والتي يمكن أن تكون محطتها المقبلة، المؤتمر الذي تنوي موسكو تنظيمه في سبتمبر/أيلول المقبل.

 

 

 

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *