أمريكا ترحب بإطلاق “مازن درويش” .. وتطالب بالأمر نفسه مع عشرات الآلاف من المعتقلين

شبكة شام

رحبت الولايات المتحدة، بإطلاق سراح الناشط الحقوقي السوري، مازن درويش، رئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، بعد اعتقال دام أكثر من 3 سنوات.

وطالب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، خلال المؤتمر الصحفي اليومي، نظام الأسد بإسقاط كل التهم الموجهة لـ “درويش”، وإطلاق سراح عشرات آلاف السوريين المعتقلين.

وأدان كيربي بشدة “اعتقال النظام لآلاف الناشطين الحقوقيين والإعلاميين والنساء والأطفال، بشكل تعسفي ودون محاكمات عادلة“.

وقال: إن “نساء وأطفالاً وأطباء وعمالاً إنسانيين ومدافعين عن حقوق الإنسان وصحفيين وآخرين يتعرضون باستمرار للتعذيب والعنف والاغتصاب في شروط اعتقال غير إنسانية”، مؤكداً أن الولايات المتحدة “ستواصل المطالبة بالإفراج الفوري عنهم“.

إلى جانب ذلك، ندد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية بـ”اعتقال النظام السوري لعشرات آلاف السوريين الذين يقبعون في السجون بدون محاكمة“.

وكان درويش (41 عاماً) اعتقل في 16 فبراير/ شباط 2012، من مكتب “المركز السوري للإعلام وحرية التعبير” في دمشق، والذي يرأسه منذ تأسيسه عام 2004، بتهمة “الترويج للإرهاب ، و تم الافراج عنه أمس على أن يحاكم طليقاً.

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *