معركة ” لهيب داريا ” تودي بحياة أكثر من 90 عنصر لقوات الأسد

شبكة شام

قال “المركز الإعلامي لمدينة داريا”  بغوطة دمشق الغربية، إن الثوار قتلوا خلال الأيام القليلة الماضية 91 عنصراً من قوات الأسد بينهم ضباط وصف ضباط، إلى جانب سقوط عشرات الجرحى في صفوفها.

وفي بيان أصدره الثلاثاء، أن 20 مقاتلاً من الثوار إستشهدوا خلال المعارك المتواصلة منذ أيام مع قوات الأسد على جبهات داريا، إضافة إلى 5 مدنيين قتلوا جراء القصف بـ”البراميل المتفجرة” التي ألقتها طائرات الأسد المروحية على أحياء سكنية في المدينة.

وبحسب البيان، فإن الثوارسيطروا فجر الثلاثاء، على كتلة أبنية جديدة شمال غربي داريا، مطلة على مطار المزة العسكري المحاذي للمدينة.

يأتي ذلك بعد 6 أيام من بدء الثوار معركة في المدينة ضد قوات الأسد أطلقت عليها اسم “لهيب داريا”، استطاعت من خلالها السيطرة على مواقع في محيط مطار المزة.

وأوضح “المركز الإعلامي لمدينة داريا” أن قوات الأسد ألقت على داريا، منذ بدء المعركة، 114 “برميلاً متفجراً”، و105 صواريخ أرض أرض من طراز “الفيل”، و4 حاويات مليئة بالمتفجرات (لم تنفجر إحداها)، إضافة لأكثر من ألف قذيفة ثقيلة.

وتمتلك داريا موقعًا أمنيًا حساسًا، لوقوعها بمحاذاة مطار المزة العسكري، ومقر المخابرات الجوية الواقع ضمن المطار، كما أنها تقع بين مساكن عدة لعناصر وقيادات الحرس الجمهوري، وقريبة من منطقة السومرية التي تعد معقلا لشبيحة الأسد.

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *