ناشطون: داء الكلب يتفشى في دير الزور

زمان الوصل

قال ناشطون إن مدينة دير الزور تتعرض لوباء أودى يوم الثلاثاء بحياة شخصين، فيما لايزال أكثر من 20 آخرين موضوعين تحت المراقبة للاشتباه بإصابتهم.
وقال الناشطون إن الوباء المنشر هو “داء الكلب”، موضحين أنه تفشى في محافظة دير الزور، مدينة وريفا، ما أسفر عن وفاة عدد من الأشخاص، نتيجة عدم توفر الأمصال والأدوية اللازمة.
ويعرف الأطباء “داء الكلب” بأنه مرض فيروسي يسبب التهابا حادا في الدماغ، وهو ينتقل إلى الإنسان بواسطة الكلب، عن طريق الخدش أو العض غالبا.
ويؤدي “داء الكلب” إلى الوفاة في غضون أيام معدودة، ما لم تتم معالجته بالمصل المضاد، حيث إن الفيروس يهاجم الجهاز العصبي المركزي، ويؤثر بشكل كبير على كثير من وظائف الجسم وأجهزته، وأهمها الجهاز التنفسي.
وتقول منظمة الصحة العالمية، إن “داء الكلب” يودي بحياة عشرات الآلاف من الناس سنوياً، معظمهم من آسيا وأفريقيا.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *