التنظيم يفرج عن 22 آشورياً في الحسكة

زمان الوصل

أكد أسامة إدوارد، مدير الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان في سوريا، يوم الثلاثاء، أن 22 مخطوفاً آشورياً وصلوا إلى مقر المطرانية الآشورية في كنيسة السيدة “مريم العذراء” في الحسكة، أفرج عنهم بعد مفاوضات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” يقودها المطران “أفرام اثنيل”.
وقال مدير الشبكة الآشورية لـ”زمان الوصل” إن “14 سيدة بين المفرج عنهم، و14 من قرية تل شمران، و8 من تل جزيرة، بينما بقي 185 مدنياً لدى التنظيم”.
وأضاف: “جميع المفرج عنهم بصحة جيدة معظمهم من كبار السن وبعض المعاقين، وصلوا جميعا إلى الكنيسة، ثم إلى عائلاتهم لاحقاً، وأبلغوا أن باقي المخطوفين بخير”.
وتابع: “إذا استمرت هذه الأجواء الإيجابية التي تحيط بالمفاوضات حاليا، نتوقع المزيد من النجاحات والإفراج عن المزيد مستقبلاً في القريب العاجل، عن طريق المطران أفرام وشيوخ العشائر العربية التي تتوسط في هذا الملف الحساس والدقيق جداً، الذي آلم الآشوريين ليس فقط في سوريا لكن في كل أنحاء العالم، لأن هذه الأقلية وهذا المكون الإثني يتعرض لخطر الاقتلاع من جذوره، نهائيا من سوريا بسبب ما تعرض له من مآسٍ ومذابح وتهجير واعتقالات”.
وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” احتجز أكثر من 280 مدنياً آشوريا من منطقة “تل تمر” خلال هجومه على المنطقة في 23 شباط/فبراير الماضي، حيث سيطر على معظم القرى والبلدات الآشورية على نهر الخابور في محافظة الحسكة لمدة ثلاثة أشهر، قبل أن ينسحب منها إثر معارك مع عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي وتحت ضربات طيران التحالف الدولي.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *