‏30 قتيلاً بغارات على الغوطة وقتلى بقذائف سقطت بدمشق


عبسي سميسم

العربي الجديد

سقط نحو ثلاثين قتيلاً في مدينتي دوما وسقبا، بريف دمشق، قبل ظهر اليوم الأربعاء، ‏جراء تعرضها للقصف من قبل طيران النظام الحربي، الذي شن هجمات مماثلة على ‏عدة بلدات في الغوطة، كما سقط قتلى في أحياء بالعاصمة جراء تساقط قذائف ‏صاروخية عليها.‏

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ”اتحاد تنسيقيات الثورة”، يوسف البستاني، لـ”العربي ‏الجديد” إن “الطيران الحربي استهدف سوق الهال وسوقاً شعبياً آخر بالمدينة ‏بالصواريخ، ما أدى لمقتل أكثر من عشرين شخصاً وإصابة نحو خمسين آخرين”.‏

ولفت البستاني المتواجد في دوما، إلى أنه يوجد “بين القتلى نساء وأطفال، وأغلب الجثث ‏تحولت لأشلاء”، واصفاً ما حصل بأنّه “من أبشع المجازر التي شهدتها مدينة دوما”.‏

هذا وسقط قتلى وجرحى في قصف جوي استهدف مدينة سقبا، حيث أكد ناشطون ‏هناك أن عدد الضحايا بلغ “ثمانية على الأقل، فضلاً عن عدد كبير من الجرحى بعد ست غارات ‏جوية عنيفة شنها طيران النظام الحربي”، والذي شن هجمات مماثلة على كل من ‏جسرين وحمورية بالغوطة الشرقية.‏

إلى ذلك، تساقطت منذ صباح اليوم عشرات القذائف الصاروخية على أحياء في ‏العاصمة دمشق، ما أدى لسقوط أربعة قتلى وأكثر من أربعين جريحاً.‏

إلى ذلك، أكد سكان محليون هناك لـ”العربي الجديد” سقوط القذائف في مناطق “المزة 86، ‏ومحيط السفارة الروسية بحي المزرعة، وشارع بغداد، والبرامكة، والمهاجرين، ‏والروضة، وباب توما، والقصاع، والعدوي ومناطق أخرى”، مشيرين إلى سقوط قتلى ‏وجرحى في مناطق مختلفة.‏

من جهته، أفاد “مجلس قيادة الثورة في دمشق” بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة نحو ‏عشرين آخرين، نتيجة هجمات لم تتبنَّها أي جهة حتى الساعة.

 

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *