تبادل للقصف بدمشق والغوطة قبل زيارة ظريف

سكاي نيوز عربية

تبادلت القوات الحكومية السورية وفصائل من المعارضة المسلحة، الأربعاء، قصف مناطق سكنية في العاصمة دمشق وريفها، قبل زيارة مقررة لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 27 مدنيا قتلوا على الأقل في غارات لطائرات الجيش على مناطق في الغوطة الشرقية في ريف دمشق، خاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة المسلحة.

وشنت الطائرات الغارات بعد استهداف المعارضة المسلحة مناطق سكنية في العاصمة بقذائف صاروخية أسفرت عن قتل أربعة مدنيين وإصابة آخرين بجروح، حسب ما ذكرت وزارة الداخلية.

ويأتي هذا القصف قبل وصول ظريف إلى دمشق لمناقشة خطة جديدة لحل الأزمة في سوريا، بعد أن كان في العاصمة اللبنانية بيروت حيث التقى رئيسي الحكومة والبرلمان وزعيم حزب الله.

جدير بالذكر أن القصف جاء أيضا بعد إعلان مجموعات من المعارضة التوصل إلى هدنة مع القوات الحكومية وحزب الله لمدة 48 ساعة في الزبداني بريف دمشق، والفوعة وكفريا بريف إدلب.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *