صحيفة: الجيش الإسرائيلي يصدر تعليمات لجنوده في الضفة بعدم إطلاق النار

روسيا اليوم

ذكرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي راجع قواعد استخدام القوة في الضفة الغربية، وأصدر تعليمات مؤقتة للجنود بعدم إطلاق النار إلا في حال ورود خطر مباشر يهدد حياتهم.

وأوضحت الصحيفة أن هذا القرار جاء في سياق تنامي التوتر في الضفة الغربية بعد إحراق عائلة دوابشة في منزلهم بقرية دوما يوم 31 يوليو/تموز، خشية من اندلاع احتجاجات واسعة النطاق في حال سقوط ضحايا جدد في الضفة برصاص الجيش الإسرائيلي.

وذكرت الصحيفة أن موقع “0404” الإلكتروني نقل ردود أفعال غاضبة عن جنود إسرائيليين، اعتبروا أن هذا القرار الجديد سيؤدي إلى تشجيع “الإرهاب الفلسطيني”.

وأوضحت “معاريف” أن التعليمات السابقة المتعلقة باستخدام القوة في الضفة الغربية، كانت تسمح للجنود بإطلاق النار على “إرهابيين محتملين” بعد عدة طلقات تحذيرية. أما القواعد الجديدة، فتمنع الجنود من اللجوء إلى ممارستهم المعتادة المتمثلة في إطلاق النار على رجلي المشتبه به لدى اعتقاله، وتسمح بإطلاق النار في الهواء فقط.

ونقل الموقع الإلكتروني المذكور عن ضابط إسرائيلي قوله: “إنها قواعد غربية، ومن الصعب علي بصفتي ضابط أن أنظر في عيون الجنود، وأنا أبلغهم هذه القواعد.. يبدو أن هناك من يظن في القيادة أننا عارضات أزياء ولسنا جنودا في الجيش الإسرائيلي”.

وقال ضابط آخر للموقع إنه إذا ما قام مخرب برمي زجاجة حارقة على جندي إسرائيلي وهرب فلا يجوز وفق القواعد المؤقتة إطلاق النار عليه إذا لم يشكل خطرا فوريا.

وفي معرض تعليقه على التقرير لصحيفة “معاريف”، أكد الجيش الإسرائيلي صدور تعليمات جديدة توضح كيفية تعامل الجنود الإسرائيليين مع “المخاطر التي لا تهدد حياتهم بصورة مباشرة وفورية”، لكنه رفض، على لسان متحدثة رسمية باسمه، الكشف عن مضمون تلك التعليمات.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *