ارتفاع ضحايا انفجارات تيانجين شمالي الصين

بي بي سي

هزت انفجارات هائلة ميناء مدينة تيانجين شمالي الصين مما أدى إلى مقتل 44 على الأقل وإصابة 500 شخص آخر بجروح.

وأفادت وكالة الإنباء الصينية الرسمية شينخوا بأن من بين القتلى 12 شخصا من هيئة الإطفاء.

وجاء في وسائل الإعلام الصينية أن الانفجارات وقعت في مستودعات لمواد كيماوية خطرة في المنطقة الصناعية في المدينة.

وأظهرت صور، بثت على مواقع التواصل الاجتماعي، تصاعد أعمدة الدخان وألسنة اللهب في سماء الميناء، وتتوارد أنباء عن حدوث انهيارات في بعض المباني.

تشير كافة الدلائل إلى أن الانفجارت وقعت نتيجة حادث صناعي

وقال رايموند لي رئيس القسم الصيني في بي بي سي إن كل الدلائل تشير إلى وقوع حادث صناعي.

وقال التلفزيون الصيني المركزي إن الكهرباء انقطعت في العديد من الأبراج السكنية المجاورة للميناء.

ووقع انفجاران هائلان قبل منتصف الليل بنصف ساعة 16.30 بتوقيت جرينتش.

وقالت شبكة رصد الزلازل الصينية إن قوة الانفجار الأول تعادل انفجار ثلاثة أطنان من مادة تي ان تي المتفجرة وإن قوة الانفجار الثاني تعادل انفجار 21 طنا من نفس المادة.

ووقعت بعد ذلك مجموعة من الانفجارات في أماكن قريبة.

ونقلت وسائل الإعلام عن شاهدة عيان تدعى يانغ قولها إنها كانت في طريقها للتسوق فإذا بها تسمع “من الخلف انفجارا، جعل الأرض والبنايات تهتز، وتكسر الزجاج، ثم شرع الجميع في الجري”.

وتظهر الصور تأثيرا كبيرا للانفجارات حيث تكسرت أبواب المباني ونوافذها واصيب الكثيرون جراء ذلك.

وتعاني المستشفيات لتتمكن من التعامل مع العدد الكبير من الاصابات.

واشتركت 100 سيارة اطفاء في محاولات اخماد الحرائق الناتجة عن الانفجارات.

وتركز الشرطة على عمليات الانقاذ أكثر من اطفاء الحريق حيث تريد الشرطة ان تحترق المواد الكيماوية تماما.

واصيب اربعة من رجال الانقاذ بينما هناك اثنان في عداد المفقودين.

وتعد تيانجين ميناء مهما ومنطقة صناعية جنوب شرقي العاصمة بكين، ويقطن فيها نحو 7.5 ملايين نسمة

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *