حماس: أي اقتراح للتهدئة سيعرض على الفصائل

العربي الجديد

أكّد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري، اليوم الخميس، أن “أي اقتراح سيقدّم للحركة بشأن التهدئة مع الاحتلال، سيعرض على الفصائل الفلسطينية”.

ويأتي كلام أبو زهري، بعد سلسلة لقاءات عقدتها “حماس” في الأيام الأخيرة مع مختلف الفصائل الفلسطينية، خصوصاً حركة “فتح” و”الجهاد الإسلامي” و”الجبهة الشعبية” و”الديمقراطية” و”المبادرة الوطنية”.

وأوضح المتحدث، في بيان، نشره عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” أن “الاجتماعات مع الفصائل، بحثت اللقاءات الأخيرة مع الأطراف الأوروبية، ولقاء توني بلير بشأن التهدئة”، لافتاً إلى أن “الحركة أكدت للجميع أنّ أي عرض سيقدم للحركة، سيعرض على المجموع الفلسطيني، وأن فكرة إقامة دولة في غزة غير ورادة، وهذا مجرد فزاعة من البعض”.

وبحسب أبو زهري، فقد جرى”الاتفاق خلال اللقاءات مع الفصائل على ضرورة عقد إطار قيادي مؤقت، وضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية من خلال حوار وطني شامل، والتعاون المشترك لحل مشاكل المواطنين كالكهرباء والموظفين وغيرها”.

إلى ذلك، رفضت “الفصائل الفلسطينية تقليصات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) في مجال التعليم، واعتبارها إجراءات مسيّسة، تهدف للمساس بقضية اللاجئين”، طبقاً للمتحدث، الذي أكد أن “حماس اتفقت مع الفصائل، على استمرار عقد اللقاءات خلال الأيام المقبلة، لاستمرار التنسيق والتباحث لحل أزمات القطاع“.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *