الحكومة الليبية: مقتل 30 مدنيا في سرت على يد داعش

روسيا اليوم

أعلنت الحكومة الليبية الجمعة 14 أغسطس/آب مقتل 30 شخصا على الأقل على أيدي مقاتلي “الدولة الإسلامية” إضافة إلى مئات الجرحى في مدينة سرت وسط ليبيا، في رسالة وجهتها لمجلس الأمن.

 

وجدد الثني دعوته للمجتمع الدولي بتحمل كامل مسؤولياته الأخلاقية، وأن لا يقف موقف المتفرج، كما طالبه بالاستجابة لمطالب الحكومة الليبية المتكررة لردع الاعتداءات، منتقدا ازدواجية المعايير التي تتعامل بها الدول الكبرى في محاربة داعش في العراق وسوريا، لكنها في المقابل تغض الطرف عنه في ليبيا.

وكرر الثني مطالبته المجتمع الدولي بإلغاء حظر السلاح عن الجيش الليبي، وتوجيه ضربات محددة الأهداف لتمركزات الخلايا الإرهابية  التي تقوض أمن واستقرار المنطقة برمتها.

كما أكد الثني أن حكومته على اتصال مستمر مع عدد من الدول الصديقة والحليفة لاتخاذ موقف دولي عاجل لإيقاف “المجازر الوحشية” ضد المدنيين في مدينة سرت.

معارك دامية في ليبياReutersمعارك دامية في ليبيا

من جهة أخرى، نقلت وكالة “رويترز” عن سكان محليين، قولهم “إن 15 شخصا واثنين من قادة “داعش”، قتلوا في اشتباكات، مشيرين إلى أن جماعة متشددة ساندها سكان محليون هاجموا مقاتلي التنظيم في سرت الواقعة على بعد نحو 500 كيلومتر شرق العاصمة طرابلس، واتهموهم بقتل رجل دين بارز في المدينة.

وعلى صعيد متصل، نقلت “بوابة الوسط” عن مصدر من داخل سرت قوله “إن تعزيزات ودعم لوجستي وصل لتنظيم “داعش” قادما من بلدتي النوفلية وهرواة التي يسيطر عليهما التنظيم لتعزيز قواته في سرت في مواجهة شباب الحي الـ3 في المدينة.

وقال المصدر إن أكثر من 50 سيارة مسلحة وأفرادا تابعين للتنظيم من جنسيات إفريقية وعربية وصلوا سرت وشاركوا على الفور في المواجهات الدائرة فيها،

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *