خوجة: لم نتطرق إلى بديل للأسد ويوجد الكثير من الكوادر السورية المؤهلة

روسيا اليوم

وصف رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض خالد خوجة لقاءه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بـ “البناء” إذ كانت المباحثات واضحة وشفافة، على حد وصفه.

 

خوجة: اتفقنا مع القيادة الروسية على الاستمرار في المشاورات واللقاءات

وحول مباحثاته مع المسؤولين الروس قال خوجة: “اتفقنا مع القيادة الروسية على الاستمرار في المشاورات واللقاءات لإيجاد حل عادل في سوريا يحافظ على استقرار المنطقة، ولم نتطرق خلال المباحثات إلى بدائل للأسد، ولكن سوريا تملك كوادر مؤهلة لقيادتها داخلها وخارجها”.

هذا ونفى خوجة الأنباء التي تحدثت عن دعوته إسرائيل للتدخل في سوريا، مؤكدا أن الجولان أرض سورية يتوجب الدفاع عنها ضمن سيادة الأراضي السورية.

وكان رئيس الائتلاف السوري قد التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي أعلن أن موسكو تدعو الغرب والمعارضة السورية إلى التركيز على مكافحة الإرهاب.

download (1)

 

 

وذكر لافروف أن الجانب الروسي يعمل مع جميع المعنيين الخارجيين، بمن فيهم دول المنطقة والولايات المتحدة والشركاء الأوروبيون، واعتبر أنه يجب على الجميع التركيز على النقاط المشتركة من أجل إحراز تقدم في التسوية السورية، وذلك على أساس بيان جنيف وعبر الحوار السوري-السوري والتعاون في مكافحة الإرهاب.

وأضاف أن روسيا تعتبر التقييمات التي يقدمها الائتلاف الوطني للتطورات في سوريا، مفيدة جدا من أجل تكوين صورة متكاملة للأهداف التي يجب تحقيقها في سياق التسوية، وسبل دفعها إلى الأمام، قائلا: “لدينا اهتمام صادق بمساعدة السوريين في توحيد صفوفهم بشأن المهمة المحورية المتمثلة في الحفاظ على دولتهم وضمان الاستقرار في الجمهورية العربية السورية والحيلولة دون تحويلها إلى بيئة حاضنة للإرهاب والمخاطر الأخرى”، وموسكو تعمل في هذا الاتجاه مع جميع أطياف المعارضة السورية داخل سوريا وخارجها”.

من جانبه قال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض خالد خوجة أثناء اللقاء: “نقدر الدور الذي تقوم به روسيا كصديقة للشعب السوري على مدى التاريخ”… “وما تشهده سوريا الآن هي حقبة تختلف عن الحقب السابقة.” و”نحن كممثلين للثورة السورية وللشعب السوري وكذلك المعارضة أتينا لكي نوضح موقف الائتلاف الوطني لقوى الثورة تجاه عملية الانتقال السياسي في سوريا”.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *