حصاد الاحداث الميدانية ليوم الخميس 18-02-2016

دمشق::
اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد دارت على جبهات حي جوبر الدمشقي على إثر محاولات تقدم الأخير في المنطقة، وتمكن الثوار خلالها من تدمير رشاشين أحدهما من عيار 23 والآخر من عيار 14.5، وتعرض الحي لقصف من قبل مدفعية الأسد المتمركزة على جبل قاسيون، في حين استهدفت قوات الأسد حي القابون بقذيفة من مدفع “بي 10″، بينما سقطت قذيفة هاون في منطقة عين الكرش.

ريف دمشق::
تمكن الثوار من قتل العديد من عناصر الأسد خلال اشتباكات دارت على جبهات بلدتي بالا والحتيتة بمنطقة المرج بالغوطة الشرقية، وتمكنوا من تدمير عربة “بي إم بي” على أحد محاور المنطقة بالتزامن مع اشتباكات عنيفة جرت على محاور عدة ، فيما شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة على بلدات المنطقة، بينما استشهد طفل وأصيب آخرون بجروح نتيجة تعرض مدينتي دوما وزملكا لقصف مدفعي، وفي الغوطة الغربية تمكن الثوار من إعطاب دبابة لقوات الأسد على الجبهة الجنوبية الغربية بمدينة داريا، وقتلوا أكثر من عشرين عنصرا وجرحوا آخرين، في حين استهدفت مروحيات الأسد أحياء المدينة بالبراميل المتفجرة واستهدفتها قوات الأسد بصواريخ “أرض – أرض” وبقذائف المدفعية، كما وقامت مروحيات الأسد بإلقاء براميل متفجرة على مزرعة بيت جن، في ظل تعرض المنطقة لقصف مدفعي وصاروخي، ودارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على أطراف منطقة دروشا، وفي منطقة الزبداني قامت قوات الأسد وعناصر حزب الله الإرهابي بتفجير احد الأبنية بمنطقة الزلاح وبقطع الأشجار في سهل الزبداني و مضايا، وفي منطقة القلمون الشرقي أطلقت الفرقة الثانية مشاة التابعة للجيش السوري الحر معركة أسمتها ” رعد 1 “، وتهدف لفك الحصار الذي يفرضه عناصر تنظيم الدولة على منطقة القلمون الشرقي، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين على إثر ذلك، وفي محور آخر استعاد عناصر تنظيم الدولة موقعا من قبضة قوات الأسد في محيط اللواء 128.

حلب::
تمكن الثوار من صد هجوم لتنظيم الدولة على مدينة مارع بالريف الشمالي وقتلوا وجرحوا عدد من المهاجمين، وعلى جبهة أخرى استهدف الثوار بقذائف المدفعية والهاون معاقل قوات الأسد في بلدة الطامورة، في حين ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على مدينة عندان وبلدتي حيان وبيانون، ومن جهة أخرى فقد قصفت مدفعية الجيش التركي نقاط قوات الحماية الشعبية الكردية في تل رفعت ومرعناز ومنغ والعلقمية بالإضافة لقرية دير بلوط وبلدة جنديرس التابعتين لمنطقة عفرين، وفي الريف الشرقي نفذ أحد عناصر تنظيم الدولة عملية انتحارية بسيارة مفخخة بتجمع لقوات الأسد السوري عقب دخولها إلى قرية السين، وشن الطيران الروسي غارات جوية على مدينة الباب ومحيطها دون ورود تفاصيل عن سقوط إصابات، وفي أقصى الريف الشرقي جرت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة غرب منطقة سد تشرين في محاولة من تسلل من قبل عناصر التنظيم إلى قرية الخالدية، كما دارت أيضا اشتباكات بين الطرفين على جسر قره قوزاق ببلدة صرين وسط قصف متبادل بقذائف الهاون والمدفعية، أما في الريف الجنوبي فقد استهدف الثوار معاقل الأسد في منطقة خان طومان بقذائف المدفعية وصواريخ الكاتيوشا وحققوا إصابات جيدة، ودارت اشتباكات متقطعة بين الطرفين على جبهة تل ممو وسط قصف صاروخي على القرى المجاورة، وشن الطيران الروسي غارات على بلدة الزربة، أما في مدينة حلب فقد تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات سوريا الديمقراطية في حي الأشرفية، وقاموا باستهداف نقاط تمركزهم بحي الشيخ مقصود بقذائف من مدفع جهنم وبقذائف الهاون، واستهدفوا بقذائف محلية الصنع معاقل قوات الأسد في مبنى المخابرات الجوية بجمعية الزهراء وفي منطقة الملاح وحققوا إصابات جيدة، بينما شن طيران العدو الروسي غارات جوية على منطقة السكن الشبابي بحي الأشرفية وعلى أحياء الأنصاري والفردوس والمشهد وحلب القديمة وطريق الباب وألقت المروحيات براميلها على حي الراشدين الجنوبي، وتسببت بسقوط جرحى من المدنيين، في حين سقط صاروخ فيل على حي الأنصاري الشرقي وآخر على حي بستان الباشا دون سقوط إصابات بين المدنيين، كما سقطت قذائف هاون وقذائف صاروخية على مناطق سيطرة قوات الأسد في محيط مبنى القصر البلدي وأحياء الأعظمية وسيف الدولة وصلاح الدين والأشرفية والمشارقة وجمعية الزهراء، مما أدى لسقوط شهداء وجرحى من المدنيين، وفي الريف الغربي شن طيران العدو الروسي عدة غارات على بلدتي كفرناها وخان العسل.

حماة::
شن الطيران الحربي غارات جوية على قرية حربنفسة بالريف الجنوبي وسط اشتباكات عنيفة تمكن خلالها الثوار من قتل وجرح عدد من قوات الأسد على جبهة جسر القطار وحاجز البشاكير، وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على بلدتي طلف وحربنفسة، وعلى محور آخر بالريف الجنوبي تمكن الثوار من تدمير سيارة لقوات الأسد على مفرق ‏رعبون بالقرب من قرية سريحين بعد استهدافها بعبوة ناسفة، ما أدى لمقتل ثلاث عناصر، أما في الريف الشمالي فقد استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في محيط قرية البويضة بقذائف المدفعية، واستهدفوا تحصيناتهم في حاجزي الزلاقيات والمصاصنة بالرشاشات الثقيلة، وشن الطيران الحربي غارات جوية على مدينتي كفرزيتا ومورك وقرية الزكاة، وفي الريف الشرقي شن الطيران الحربي غارة على قرية عطشان، أما بالريف الغربي فقد استهدف الثوار بقذائف الدبابات والمدفعية والهاون معاقل قوات الأسد في كلا من جورين وخربة الناقوس والحاكورة والصوامع وحققوا إصابات مباشرة.

إدلب::
تعرضت أطراف مدينة جسر الشغور لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية على مطار أبو الظهور العسكري، وأغار الطيران بالرشاشات الثقيلة على مدينة خان شيخون.

حمص::
تمكن الثوار من إعطاب رشاشين من عيار 14.5 لقوات على حاجز القطري في المنطقة الشرقية من الريف الشمالي بعد استهدافهما بقناصة دوشكا، في حين شن طيران العدو الروسي غارات جوية على بلدة العامرية وعيون حسين والزعفرانة والسعن الأسود والمكرمية وديرفول والمجدل ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، بينما ألقت المروحيات براميلها على قرية تيرمعلة، فيما تعرضت مدينة تلبيسة لقصف مدفعي، وفي الريف الشرقي تجددت الاشتباكات العنيفة في منطقة الباردة شرق مدينة القريتين بين تنظيم الدولة وقوات الأسد.

درعا::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية على بلدات كفرناسج والمال والطيحة الواقعات في منطقة مثلث الموت حيث جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد،، في حين تعرضت مدينة الحراك وبلدات الغارية الغربية والصورة لقصف صاروخي ومدفعي من قبل قوات الأسد، واستهدفت قوات الأسد بلدة النعيمة بقذائف الدبابات وبلدة اليادودة بالرشاشات الثقيلة، وفي مدينة درعا استهدف الثوار معاقل قوات الأسد على مدخلها الغربي بقذائف الهاون، ونفذ الطيران الحربي غارات جوية وألقت المروحيات براميلها على أحياء درعا البلد دون سقوط إصابات بين المدنيين

ديرالزور::
دارت اشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد بالقرب من حاجز مشفى القلب على أطراف مدينة ديرالزور، وشن الطيران الحربي غارات جوية على أحياء الكنامات والعرفي والمطار القديم والعرضي والعمال والحميدية وحويجة صكر والصناعة بمدينة ديرالزور، وشن أيضا غارات على محيط جبل الثردة وقرية الجنينة والبغيلية، حيث سقط جراء هذه الغارات عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

الرقة::
اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم الدولة ووحدات حماية الشعب الكردية شرقي مدينة عين عيسى، حيث قام التنظيم باستهداف معاقل الأخير بسيارة مفخخة في استراحة النخيل الواقعة شرق المدينة، وقصف المدينة بعشرات الصواريخ والقذائف، ومن جهة أخرى فقد شنت طائرة حربية غارة جوية على شارع النور وسط مدينة الرقة.

اللاذقية::
تمكنت قوات الأسد من السيطرة على بلدة كنسبا وقلعة شلف و”القرية” وعين القنطرة بعد اشتباكات عنيفة مع الثوار وبمساندة طيران العدو الروسي، حيث تعتبر بلدة كنسبا أهم معاقل الثوار في جبل الأكراد، في حين استهدف الثوار معاقل قوات الأسد والمليشيات الشيعية بقذائف الهاون في تله عالية بجبل التركمان، ودارت اشتباكات على عدة محاور بالجبل.

الحسكة::
شن طيران التحالف الدولي غارات جوية على القرى المحيطة بمدينة الشدادي وذلك لمساعدة قوات سوريا الديمقراطية في التقدم بالمنطقة، حيث تمكنت الأخيرة بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة من السيطرة على قريتي سطم الحماد وخميس العمو جنوب بلدة الهول، كما وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية عن تمكن عناصرها من السيطرة على قرية غونة وحقلها النفطي شمال شرق مدينة الشدادي، وأعلنت بذلك قطع الطريق الرئيسي الرابط بين مدينة الموصل العراقية والشدادي السورية والخاضعتين لسيطرة تنظيم الدولة، كما وسيطرت على كامل حقول كبيبة النفطية شرق الشدادي، كما وحققت القوات تقدما جنوب جبل عبد العزيز ووصلت إلى قرية زين المبرج وطرمبات الرفيع وقطعت طريق “الشدادي الرقة”، وفي المقابل قام عنصر تابع لتنظيم الدولة بتنفيذ عملية انتحارية بمفخخة بتجمع لقوات سوريا الديموقراطية في منطقة الـ 47، وفي المجمل قتل وجرح خلال المعارك العديد من عناصر الطرفين، وتم تدمير آليات لهم، هذا وقامت طائرات التحالف بقصف المشفى والفرن الآلي بقرية مركدة وقرى الحدادية والطيرخم والهليل قرب الشدادي، مما أدى لسقوط شهداء وجرحى من المدنيين، في حين سمع صوت انفجار شرق مدينة القامشلي ولم يتم تحديد سببه، ومن جهة أخرى فقد وردت معلومات عن قيام الجيش التركي باستهداف مواقع قوات الحماية الشعبية الكردية في مدينة رأس العين بثلاث قذائف.

المصدر: شبكة شام

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *