تقرير شام الإقتصادي 18-02-2016

في هذا التقرير:
•استقالة ممثل بنك الاسكان من عضوية مجلس إدارة “المصرف الدولي للتجارة والتمويل” في سورية
•مؤشر سوق دمشق يرتفع والتداولات تتراجع لنحو 8 مليون ليرة
•المركزي يطرح 150 مليون دولار لتمويل مستوردات بسعر 405 ليرة
•تعديل شروط إفتتاح الصيدليات في سورية
•إرتفاع أسعار السلع في دمشق سببه إحتجاز البضائع في المرفئ وليس الدلار
•سورية تسعى لتصيدير أربعة آلاف طن من المنتجات إلى روسيا
•الدولار واليورو يتراجعان على وقع أنباء عن تدخل المركزي
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات في دمشق ليوم الخميس 18\02\2016

•أعلن ” المصرف الدولي للتجارة والتمويل” في إفصاح طارىء حصل موقع “B2B-SY” على نسخة منه، عن إستقالة ممثل بنك الإسكان ” السيد عمر ملحس” مدير عام بنك الإسكان من عضوية مجلس ” إدارة المصرف الدولي للتجارة والتمويل”، وأشار البنك في الإفصاح عن ان سبب الاستقالة يعود إلى لتسمية ” ملحس” وزيراً لمالية الأردن، و أوضح البنك ان جاري العمل على إستكمال الإجراءات المتعلقة بالحصول على موافلقة مصرف سورية المركزي على تسمية البديل ممثلاً عن بنك الإسكان،و يشار إلى أنه لغاية الآن لم يعلن ” المصرف الدولي” عن بياناته المالية للعام 2015، بالرغم من  انتهاء المدة التي اعلنت عنها ” هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية”.

•أغلقت “سوق دمشق للأوراق المالية”جلسة تداول بحجم تداول قدره  66,625 سهم، موزّعة على 49 صفقة  بقيمة تداولات إجمالية بلغت  8,334,108.50 ل.س، حيث  انخفض حجم وقيمة التداول عن الجلسة الماضية، في حين، ارتفع مؤشر “سوق دمشق للأوراق المالية” 4.88 نقطة عن الجلسة الماضية، حيث أغلق على قيمة  1,330.29 نقطة وبنسبة تغيّر موجبة، قدرها  0.37%،وكانت أسهم الشركات المدرجة مرتبة حسب قيمة التداول كالتالي :

1 – “بنك البركة – سورية”: تم تداول  11,136 سهم بقيمة تداول إجمالية  1,872,234.00 ل.س، من خلال  6 صفقات، ليغلق سهمه على سعر  168.12  ل.س، مرتفعاً عن سعر إغلاق جلسة التداول السابقة بنسبة  4.32%.

2 – “بنك سورية الدولي الإسلامي”: تم تداول 10,814 سهم بقيمة تداول إجمالية  1,450,403.50 ل.س، من خلال  11 صفقة،ليغلق سهمه على سعر  134.12  ل.س ،مرتفعاً عن سعر إغلاق جلسة التداول السابقة بنسبة  1.78%.

3 – “بنك قطر الوطني- سورية”: تم تداول 10,741 سهم بقيمة تداول إجمالية  1,382,748.00 ل.س، من خلال  10 صفقات، ليغلق سهمه على سعر  128.74  ل.س، مرتفعاً عن سعر إغلاق جلسة التداول السابقة بنسبة  0.44%،و يذكر أن،   “سوق دمشق للأوراق المالية” أغلقت جلسة تداول  بحجم تداول قدره  118,549  سهم موزعة على 97 صفقة  بقيمة تداولات إجمالية بلغت  14,780,390.00 ل.س.

•أعلن “مصرف سورية المركزي” اليوم، عن طرح 150 مليون دولار، اعتباراً من بداية الأسبوع القادم، لتمويل المستوردات وتلبية احتياجات المواطنين، وعلى رأسها طلبات التعليم والمداواة بسعر صرف 405 ليرات سورية للدولار الواحد، في حين، أكّد المصرف  أن التدخل في سوق القطع الأجنبي، يتم بشكل يومي ومستمر، عبر مؤسسات الصرافة بسعر صرف يبلغ 406 ليرة للدولار، مشيراً إلى تحديد سعر الصرف لتسليم الحوالات عند مستوى 374 ليرة مقابل الدولار،و يذكر أن، “مصرف سورية المركزي”، كان قد دعا مؤسسات الصرافة المرخّصة، لحضور جلستي تدخل يومي الخميس والاثنين، الواقعين في 18 و22 من الشهر الجاري، وذلك بغرض متابعة تطورات سعر الصرف الأخيرة، وإجراءات المصرف لضبطه في سوق القطع الأجنبي.

•اتخذت “وزارة الصحة” قراراً مؤخراً يحمل رقم 25/ت ينصّ على تعديل المادة 4 من القرار التنظيمي رقم 50/ت تاريخ 18/12/2011، لتصبح: يجب أن تتوفر في الصيدليات التابعة للدولة ومؤسساتها العامة أو للجمعيات التعاونية الاستهلاكية أو نقابات العمال أو اتحاداتها أو الجمعيات الخيرية أو الشركات المؤمّمة كلياً أو جزئياً أو المستشفيات الخاصة أو المراكز الطبية التي تضمّ أكثر من أربعة اختصاصات، الشروط الفنية والصحية المذكورة في المادة الأولى من القرار التنظيمي رقم 50 في حال رغبت هذه الجهات بافتتاح صيدلية لها منفذ على الطريق العام،وحسب المطلعين فإن القرار ألغى الشروط الفنية من حيث تطبيق المسافة والمساحة المطلوبة مكتفياً فقط بالشروط الصحية، ما أثار حفيظة قطاع الصيادلة الذين اعتبروا القرار المذكور بداية النهاية الحتمية لمهنتهم الإنسانية لتصبح تجارية بحتة يديرها رؤوس الأموال أو صبية صغار لا علم لهم ولا قوة،وقال رئيس فرع “نقابة الصيادلة في حلب” الدكتور “عبد الله الجراح” بيّن أن القرار 25 يخالف المادة 19 من المرسوم ذاته وخاصة الفقرة /د/ التي تنصّ على تصريح يوقّعه الطالب بأن الصيدلية هي ملكه بالكامل وأنه يديرها لحسابه وليس اسمه مستعاراً فيها، مشيراً إلى أن البند الأول من المادة ذاتها ينصّ على أن يكون طالب الإذن صيدلياً مسجّلاً من وزارة الصحة والنقابة المختصة ومرخصاً له بمزاولة المهنة، كما يتعارض أيضاً مع المادة 47 ولاسيما البند /أ/ في فقرته الرابعة التي تنصّ في باب المحظورات على “الاتفاق مع أي شخص أو هيئة على تشويق المرضى لشراء أدويتهم من صيدليته ويدخل في هذا المجال الاتفاقات الخاصة بين صيدلي وأية جمعية أو شركة أو ما في حكمها”.

•قال عدد من أصحاب المحلات التجارية في العاصمة دمشق إن ارتفاع أسعار شريحة من السلع والمنتجات حالياً ليس سببه ارتفاع سعر صرف الدولار فقط، وإنما تراجع الكميات المعروضة من هذه السلع ورفض تجار الجملة البيع، وكل ذلك سببه احتجاز الجمارك كميات كبيرة من السلع والمنتجات المستوردة في المرافئ وعدم الإفراج عنها إلى الآن،ولم يستبعد أصحاب المحلات التجارية أن تحافظ هذه السلع والمواد على أسعارها الجديدة حتى مع الإفراج عن المستوردات الحديثة وطرحها في الأسواق، فالتكلفة المترتبة على تأخر تخليص هذه البضائع من رسوم وأجور مستودعات وتخزين وغيرها سيتم تحميلها من دون شك على سعر السلعة، فضلاً عن حسابها على سعر صرف الدولار الحالي وليس سعر الصرف الذي كان سائداً لدى الشراء والوصول إلى المرافئ السورية،  لذلك، وبانتظار توضيحات “مديرية الجمارك” حول هذه المعلومات المثارة من قبل التجار، فإن الحكومة وعوضاً عن المساعدة في تخفيض أسعار السلع والمنتجات أو المحافظة على استقرارها فإنها بإجراءاتها الإدارية والتنظيمية تزيد “الطين بلة”، وتتسبب بزيادة الأسعار والسماح لبعض تجار الجملة بممارسة الاحتكار والاستغلال بشكل مريح،  يذكر ان ميناء اللاذقية شهد عرقلة وتوقف لمستوردات بعض التجار دون معرفة السبب، حيث كثرت الاستفسارات عن عدم خروج البضائع من الجمرك أو تصريفها في السوق المحلية، وبحسب ما أكده تجار لـ”B2B-SY”، فإن  هناك مئات  الحاويات (الكونتينرات)  في الميناء مكدسة لازالت بانتظار الحل.

•بدأت أولى ثمار الصادرات السورية – الروسية بإفتتاح خط بحري مباشر بين ميناء اللاذقية وميناء نوفوروسيك الروسي بإرسالية من الفواكه والخضر إلى الأسواق الروسية, وذكر المهندس “خلدون أحمد” مدير عام “قرية الصادرات السورية” إلى روسيا افتتاح هذا الخط ونجاحه يعود إلى التعاونوالجهد المشترك لتصدير المنتجات الزراعية السورية وغيرها إلى روسيا، وهذا الخط يؤمن تصدير منتجات كثيرة ومتنوعة في فترة قصيرة لا تتجاوز ستة أيام وبتكاليف أقل من 80% من الخط غير المباشر الذي كان يستغرق (3) أسابيع, والسعي لتصدير حوالي (4) آلاف طن في كل أسبوع من المنتجات الزراعية وغير الزراعية، وذكر المهندس “منذر خير بك” “مدير زراعة اللاذقية” أنه يتم تصدير المنتجات الزراعية النظيفة والخالية من أي أثر متبق عليها وتعد الحمضيات, من أجود الأصناف العالمية بما ينعكس إيجاباً على المزارعين وكل العاملين في مجال الحمضيات وغيرها من المنتجات الزراعية، وأشار “نعمان صاري” المدير التنفيذي لمحطة حاويات اللاذقية الدولية في مرفأ اللاذقية إلى أن تصدير المنتجات الزراعية إلى روسيا سيزيد من واردات المحطة و”الشركة العامة لمرفأ اللاذقية” ويوفر /2000/ دولار على المصدرين لكل شحنة بسبب قصر وقت الرحلة إلى أقل من أسبوع.

•تراجع “دولار دمشق”، ليرتين، في بداية تعاملات اليوم الخميس، على وقع أنباء عن تدخل مصرف سوريا المركزي في سوق الصرف، وعقد المركزي،  جلسة تدخل في سوق الصرف، أعلن في نهايتها عن جملة قرارات، أبرزها، الحديث عن ضخ 150 مليون دولار أمريكي في الأسواق، لتمويل المستوردات والعمليات التجارية وغير التجارية، وتلبية حاجات المواطنين، حسب وصف مصادر إعلامية، وانخفض اليورو أيضاً، بدفع من الأنباء عن جلسة التدخل، وخسر 4 ليرات، ليصبح بـ 480 ليرة شراء، 485 ليرة مبيع، وأبقى المركزي الأسعار الرسمية للدولار مستقرة، فبقي سعر “دولار الحوالات” مستقراً عند 374 ليرة، كما بقي “دولار المستوردات” عند 405 ليرة، و”دولار التدخل” عند 406 ليرة، وهذه المرة الأولى التي يُعلن فيها المركزي عن ضخ سيولة من الدولار في الأسواق للجم تدهور الليرة، منذ التراجع الأخير الذي ألم بها بشكل متلاحق، خلال شهر تقريباً، وعادةً، تؤدي تدخلات المركزي إلى تراجع مؤقت لسعر الدولار، لكنه سرعان ما يعاود الارتفاع لاحقاً، بعد أن يمتص السوق السيولة التي ضخها المركزي.

• الخميس 18\02\2016:
دولار أمريكي:
البنك المركزي: مبيع 335.67  ………. شراء 335.65
سعر السوق: مبيع  438       ………. شراء 435
يورو:
البنك المركزي: مبيع 303.95 ………. شراء 301.83
سعر السوق: مبيع  487      ………. شراء 481
ريال سعودي:
البنك المركزي: مبيع 75.44  ………. شراء 74.91
سعر السوق: مبيع 115     ………. شراء 116
درهم إماراتي:
البنك المركزي: مبيع 77.02   ………. شراء 76.49
سعر السوق: مبيع  118      ………. شراء 117
دينار أردني:
البنك المركزي: مبيع 398.73 ………. شراء 395.95
سعر السوق: مبيع  613     ………. شراء 609
الليرة التركية:
سعر السوق: مبيع  147     ………. شراء 146
جنيه مصري:
البنك المركزي: مبيع  35.24 ………. شراء 34.99
سعر السوق: مبيع  41       ………. شراء 39

غرام الذهب:   عيار21 (1غرام): 14700ل.س
عيار18 (1غرام): 12600ل.س
أونصة الذهب: 530000ل.س
الليرة الذهبية السورية : 112000ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 126000ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 122000ل.س
غرام الفضة: 212ل.س

لتر البنزين:160  – 350 ل.س
لتر المــازوت: 135 – 200 ل.س
اسطوانة الغاز: 1900 – 3500 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 2500 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 50 – 150  ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 170 – 300 ل.س
الطحين 1كغ: 175 ل.س

المصدر: شبكة شام

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *