أوباما يدعو السلطات التركية والقوات الكردية في سوريا إلى “ضبط النفس”

(أ ف ب) – دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما السلطات التركية ووحدات حماية الشعب الكردية السورية إلى التحلي بـ”ضبط النفس” في شمال سوريا. من جهتها رفضت فرنسا ودول أخرى أعضاء في مجلس الأمن الدولي الجمعة مشروع قرار روسي هدف إلى وقف العمليات العسكرية التركية في سوريا.

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أجرى الجمعة اتصالا هاتفيا مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان داعيا السلطات التركية ووحدات حماية الشعب الكردية السورية إلى “ضبط النفس” في شمال سوريا.

وأورد البيت الأبيض في بيان أن “الرئيس أوباما أكد أنه لا ينبغي لوحدات حماية الشعب أن تستغل الظروف في هذه المنطقة للاستيلاء على أراض جديدة ودعا تركيا إلى التحلي بضبط النفس المتبادل من خلال وقف القصف المدفعي للمنطقة”.

وكانت تركيا وسعت مجال قصفها إلى عدة مناطق في محافظة حلب تقع تحت سيطرة قوات كردية سورية، مؤكدة أن ذلك يأتي ردا على اعتداء بسيارة مفخخة الأربعاء أوقع 28 قتيلا في وسط أنقرة تبنته مجموعة “صقور حرية كردستان” القريبة من حزب العمال الكردستاني.

ويسيطر حزب الاتحاد الديمقراطي، أبرز القوى الكردية السورية وقواته، قوات حماية الشعب الكردية، القوتان اللتان تصفهما أنقرة ب “الإرهابيتين”، على ثلاثة أرباع الحدود السورية مع تركيا. لكن التنظيمين يتلقيان دعما أمريكيا بسبب تصديهما لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

من جهتها، رفضت فرنسا ودول أخرى أعضاء في مجلس الأمن الدولي الجمعة مشروع قرار روسي هدف إلى وقف العمليات العسكرية التركية في سوريا، فيما ناقش مسؤولون روس وأمريكيون الجمعة في جنيف وقفا لإطلاق النار في سوريا كان يفترض أن يطبق هذا الأسبوع.

واعترف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مساء الجمعة أنه “لا يزال يتعين القيام بالكثير” للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في سوريا.

ومع اقتراب النزاع في سوريا من دخول عامه السادس تبدو فرص السلام أضعف من اي وقت مضى حسبما أقر موفد الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *