تقرير شام الإقتصادي 20-02-2016

في هذا التقرير:

•وزارة الكهرباء: انخفاض ساعات التقنين نتيجة تراجع الاستهلاك
•افتتاح معمل أدوية في طرطوس بتكلفة تجاوزت مليار ليرة
•المعرض التخصصي للصحة الدوائية يختتم فعالياته اليوم
•شركة الأسمدة بحمص تنتج 100 ألف طن من الأمونيا يوريا
•وزير النقل يشدّد على ضرورة استكمال مشروع المرفأ الجاف
•وزير الصحة:70 معملا للإنتاج الأدوية في سورية
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات في دمشق ليوم السبت 20\02\2016

•كشفت مصادر في “وزارة الكهرباء” أن انخفاض ساعات التقنين الكهربائي في معظم المحافظات، يعود لتراجع الاستهلاك من قبل المشتركين، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، علماً أن ارتفاع كل درجة حرارة، يؤدي إلى انخفاض الطلب على الطاقة الكهربائية بمقدار 100 ميغا واط، على مستوى سورية، وبلغت نسبة انخفاض استهلاك التيار الكهربائي نحو 40% نتيجة ارتفاع الحرارة، حيث أشارت المصادر إلى أن، كمية الطاقة المتوافرة حالياً، تقدّر بأكثر من 2000 ميغا واط، مبيّنةً أن محافظة دمشق وريفها، تحتلّان المركز الأول في الطلب على الطاقة الكهربائية،
وفي سياق متصل، أضافت المصادر، أن أهم الأعمال التي تنفّذها الورش الفنية بالمحافظات، المباشرة بإصلاح خط 20 كيلوفولط المغذّي لعدد من أحياء مدينة الحسكة، وذلك بعد أن خرج هذا الخط من الخدمة، وتتضمن أعمال الصيانة نصب أبراج وأعمدة خشبية وبيتونية منهارة في المنطقة، في حين تنفّذ الورش الفنية أيضاً خط توتر عالٍ جديد، لتأمين تغذية جزئية لمدينة حلب، بعد توقّف خط التوتر العالي، الذي يغذّي مدينة حلب، القادم من محافظة إدلب، وسيتم وضعه بالخدمة خلال الأيام القليلة القادمة،و يذكر أن وزير الكهرباء عماد خميسكان قد أوضح مع بداية الشتاء، أن زيادة التقنين يعود بشكل أساسي إلى زيادة الاستهلاك وكثافة الاستجرار بسبب اعتماد المواطنين بشكل رئيسي على الكهرباء في التدفئة.

•افتتح وزير الصحة نزار يازجي، “معمل هيومان فارما للصناعات الدوائية”، بتكلفة إجمالية بلغت 1.5 مليار ليرة،في ريف صافيتا بمحافظة  طرطوس،  وأوضح وزير الصحة، أن المعمل من المنشآت التي تقوم بإنتاج الأدوية المفقودة في السوق المحلية، والمطلوبة بصورة كبيرة، لافتاً إلى أنه  تم خلال العامين الماضيين، إعادة صناعة الأدوية إلى ما كانت عليه قبل الأزمة، عبر إعادة بناء المعامل المهدّمة، أو التصنيع في معامل أخرى، مشيراً إلى وجود 70 معملاً لإنتاج الأدوية في سورية، منها 8 معامل تم الترخيص لها مؤخّراً، في اللاذقية وطرطوس، من جانبه، أكّد محافظ طرطوس، صفوان أبو سعدى، أن المحافظة أصبحت جاذبة للاستثمارات، لتوفر عوامل الجذب فيها وخاصة الموقع البحري والبيئة النظيفة والخبرات والكوادر اللازمة للعمل، يشار إلى أن، المعمل هو الأول في محافظة طرطوس من حيث الإنتاج، ويأتي ضمن المشاريع المرخّصة في المحافظة والتي بلغ عددها حتى تاريخه 10 معامل،حسب القرار الصناعي الممنوح من قبل “مديرية صناعة طرطوس”.

•تختتم اليوم فعاليات المعرض التخصصي للصحة الدوائية، الذي أقامته “شركة مسارات للمعارض والمؤتمرات”، في “فندق الداماروز” بدمشق، وأشار مدير عام “شركة مسارات”، أنس ظبيان، إلى أن المعرض شارك فيه عدد من المعامل الدوائية المحليّة، من دمشق وحمص وحلب وحماة والساحل السوري، وضمّ منتجات الشركات الطبية والدوائية، كأدوية السكري والضغط والالتهابات بأنواعها، وأدوية التخدير ومسكّنات ومتمّمات غذائية، إضافةً لأصناف جديدة تعرض للمرة الأولى، مؤكداً وجود اهتمام متزايد بالقطاع الدوائي، من قبل القطاعين العام والخاص، لكون الصناعة الدوائية تشكّل أحد أهم مفاصل الاقتصاد الوطني في سورية، وأشار عدد من المشاركين في المعرض لأهميّته، ولاسيما أنه جاء بعد انقطاع طويل لتحريك السوق الدوائي، وتعريف الجميع بالأصناف الدوائية الجديدة ومميزاتها، كما أن المشاركة بالمعارض لها إيجابيات كثيرة، أهمّها الترويج للمنتج الدوائي غير المعروف، ولاسيما أن هناك منتجات كانت تستورد والآن باتت تنتج محليا كالمحاليل والسيرومات الدوائية، التي تعلّق وريدياً ضمن المشافي، إضافةً لكون بعض الشركات المشاركة، حاصلة على شهادة البيكس، التي تتمكّن بموجبها من تصدير منتجاتها إلى “الاتحاد الأوروبي” ودول أخرى، في حين أقيم الأسبوع العلمي لـ”مديرية صحة دمشق”، بالتزامن مع المعرض، قدّمت من خلاله نحو 60 محاضرة توزعت على 18 محوراً، هي الأسنان والأطفال والتخدير والجلدية والداخلية، والصدرية والعينية وطب الطوارئ والنفسي، إضافةً للغدد والمفاصل والنسائية والهضمية والصيدلة والجراحة البولية والعامة والعظمية والقلب.

•كشف مدير “الشركة العامة للأسمدة بحمص”، بشار عكاري، أن إنتاج الشركة العام الماضي، بلغ 100 ألف طن من سماد الأمونيا يوريا، موضحاً أن “المصرف الزراعي بحمص” يستجرّ مادة السماد لتوزيعها على المزارعين على دفعات، ولا علاقة للشركة بكيفية أو طريقة استجراره للمادة، وبيّن عكاري، أن لدى الشركة الآن 45 ألف طن في مستودعاتها، وسبق أن أعلنت عن نيّتها تصدير 50 ألف طن، نحو 9 مرات لكن لم يأتِ أي عرض مناسب حتى الآن، كما توقّف إنتاج السماد في الشركة منذ 16 حزيران الماضي، وذلك لعدم توافر مادة الغاز، وأضاف مدير الشركة، أن الشركةتنتج بعض المواد الثانوية، وتعطيها للقطاعين العام والخاص، كحمض الكبريت وحمض الفوسفور والآزوت والأمونيا الغازية والسائلة، إضافةً للمياه الحمضية الناتجة من مخلّفات السماد الفوسفاتي،والتي تباع لشركات القطاع الخاص التي تصنّع علف الدواجن (دي كالسيوم فوسفات)، حيث تتم تغطية حاجة السوق المحلية، من ناحية أخرى، لفت عكاري إلى أن، عدد عمال الشركة، تناقص لأقل من النصف، حيث كان عددهم 4800 عاملاً، في حين، يبلغ عددهم 2090 عاملاً الآن،و يذكر أن، “الشركة العامة للأسمدة بحمص” كانت وقّعت عقداً مع “شركة لاسكو اللبنانية”، لتسويق مخزون سماد اليوريا البالغ حينها 30 ألف طن، بسعر 48 ألف ليرة سورية للطن الواحد.

•أكد وزير النقل، غزوان خيربك، ضرورة استكمال تنفيذ المرفأ الجاف بـ”المدينة الصناعية بحسياء”، في حمص لكونه سيشكّل صلة وصل مهمة، بين المعابر البرية والمرافئ البحرية، ويسهّل عمل المستثمرين في المدينة الصناعية، وأضاف وزير النقل أن المرفأ سيخدم العملية الصناعية والإنتاجية والاستثمارية، حيث يضم 9 جهات رسمية تعمل لتحقيق الربط بين المعابر البرية والبحرية، إضافةً لأثره الإيجابي، من حيث توفير الجهد والوقت والمال، منوّهاً إلى اهمية الشبكة الحديدية بين المحافظات وهي طرق عبور مهمّة للصناعيين والمواطنين، من جانبه لفت محافظ حمص، طلال البرازي، لضرورة وضع برنامج زمني كامل، لمراحل تنفيذ المرفأ الجاف حتى الإنتهاء منه، مشيراً إلى ما تقدمه الحكومة، من دعم ورعاية للمستثمرين في المدينة الصناعية، بما يحقق مناخاً أفضل للاستثمار، بدوره بيّن مدير عام السكك الحديدية، نجيب الفارس، أن المرفأ هو الأول من نوعه في سورية، وسيكون عقدة وصل بين المرافئ العادية والجافة، ويؤمّن الخدمات الخاصة بنقل البضائع والآليات، موضحاً أن  المشروع سيتمّ على 3 مراحل، تشمل المرحلة الأولى، تنفيذ أعمال القسم السفلي الترابي والعبّارات والجسور لتفريعة الخط الحديدي، من “محطة خنيفس الجديدة” إلى “محطة المنطقة الصناعية” حيث يبلغ طول التفريعة 12 كم بتكلفة 7.2 مليار ليرة، في حين، تتضمّن المرحلة الثانية، “محطة خنيفس الجديدة” و”محطة المنطقة الصناعية” بتكلفة 24.5 مليار ليرة، شاملةً أعمال تجهيز الساحات للمحطة وتمديد الخطوط الحديدية، وتنفيذ مستودعات أبنية سكنية وخدمية، أما المرحلة الثالثة، هي مركز المرفأ الجاف الذي تبلغ مساحته الإجمالية مليون م2، وتكلفته الإجمالية نحو 14.5 مليار ليرة، تستقبل10 ملايين طن، سنوياً أي ما يعادل مليون ونصف المليون، حاوية نمطية والذي سيتم إنجازه أيضاً على 3 مراحل، حسب ما ذكر الفارس، منوّهاً إلى أن 65% من هذا المشروع اُنجِزَ  قبل الأزمة، ويتم حالياً استكمال العمل فيه، حيث يحتاج مشروع تمديد السكك والخطوط إلى 525 يوماً.

•افتتح وزير الصحة الدكتور نزار يازجي  معمل هيومن فارما للصناعات الدوائية في قرية سرستان في ريف محافظة طرطوس، بحضور محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد وفعاليات المحافظة الرسمية والشعبية.، وأكد الوزير أن معامل الدواء في سورية تعرضت للتدمير ، وخلال العامين الماضيين تم إعادة بنائها وعادت للإنتاج والتصنيع في معامل أخرى ليصل عددها حالياً إلى 70 معملاً ويقارب ما كان موجوداً قبل الحرب، ولفت يازجي إلى ترخيص ثمانية معامل لإنتاج الدواء في منطقة الساحل وخاصة في محافظة طرطوس ، ويأتي تدشين هذا المعمل ضمن هذا الإطار ليقوم بإنتاج الأدوية المفقودة والأدوية الضرورية التي يحتاجها المواطنون بشكل كثيف، من جهته محافظ طرطوس بيّن أن المحافظة تتمتع بمواصفات تؤهلها لجذب الاستثمارات الصديقة للبيئة لموقعها على نافذة بحرية بالإضافة إلى البيئة الاجتماعية المتميزة ووجود عدد كبير من أصحاب الشهادات العليا فيها التي تحتاجها مثل تلك الصناعات النوعية ، لافتاً أن هذا المعمل سيشكل رافداً حقيقياً بالدواء على مستوى سورية،وأشار مدير المعمل بدوره  إلى الدور الذي سيؤديه المعمل لجهة تأمين الدواء ورفد السوق المحلية حيث من المخطط إنتاج 80 صنفاً دوائياً وسيتم البدء مباشرة بإنتاج 7 اصناف حالياً، كما يؤمن المعمل فرص عمل والأولوية لذوي الشهداء، وتبلغ تكلفة المعمل 500 مليون ليرة.‏
وقام وزير الصحة صباحا بجولة في مشفى الباسل بطرطوس زار خلالها المرضى المصابين بالإنفلونزا حيث يوجد 24 مريضاً ستة مرضى منهم في العناية المشددة (على المنفسة) و18 في القسم المختص.‏

• السبت 20\02\2016:
دولار أمريكي:
البنك المركزي: مبيع 282.76  ………. شراء 281.07
سعر السوق: مبيع  438       ………. شراء 435
يورو:
البنك المركزي: مبيع 303.95 ………. شراء 301.83
سعر السوق: مبيع  487      ………. شراء 481
ريال سعودي:
البنك المركزي: مبيع 75.44  ………. شراء 74.91
سعر السوق: مبيع 115     ………. شراء 116
درهم إماراتي:
البنك المركزي: مبيع 77.02   ………. شراء 76.49
سعر السوق: مبيع  118      ………. شراء 117
دينار أردني:
البنك المركزي: مبيع 398.73 ………. شراء 395.95
سعر السوق: مبيع  613     ………. شراء 609
الليرة التركية:
سعر السوق: مبيع  147     ………. شراء 146
جنيه مصري:
البنك المركزي: مبيع  35.24 ………. شراء 34.99
سعر السوق: مبيع  41       ………. شراء 39

غرام الذهب:    عيار21 (1غرام): 14700ل.س
عيار18 (1غرام): 12600ل.س
أونصة الذهب: 531000ل.س
الليرة الذهبية السورية : 122000ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 126500ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 122500ل.س
غرام الفضة: 212ل.س

لتر البنزيـــن : 160 – 350 ل.س
لتر المــازوت: 135 – 200 ل.س
اسطوانة الغاز: 1900 – 3500 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 2500 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 50 – 150  ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 170 – 300 ل.س
الطحين 1كغ: 175 ل.س

المصدر: شبكة شام

11 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *