“اتفاق مبدئي” بين كيري ولافروف على وقف الأعمال العدائية في سوريا

توصل وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إلى “اتفاق مبدئي” مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، لوقف الأعمال العدائية في سوريا.

وأشار كيري، رفقة وزير الخارجية الأردني، ناصر جودة، في عمان إلى أنه تحدث هاتفيا مع لافروف، بشان وقف إطلاق النار، وإنهما اتفقا على بحث جميع جوانب النزاع.

وقال: “أعتقد أننا توصلنا إلى اتفاق مبدئي، بشأن وقف إطلاق النار والأعمال العدائية، الذي قد يدخل حيز التنفيذ في الأيام المقبلة”.

وأضاف كيري أنه يأمل من الرئيس، باراك أوباما، والرئيس، فلاديمير بوتين، أن يتحدثا قريبا، ليبدأ تنفيذ وقف إطلاق النار.

ولكنه أوضح أن تفاصيل وطريقة تنفيذ الاتفاق لا تزال قيد الدراسة بين الطرفين، وأكد أن “المجموعة الدولية أقرب اليوم إلى وقف إطلاق النار من أي وقت مضى”.

ويتواصل النزاع المسلح في سوريا لعامه الخامس، وقد أدى إلى مقتل 250 ألف شخصن ونزوح الملايين من السوريين من مناطقهم بسبب القتال.

وتشن الولايات المتحدة غارات جوية، ضمن حلف دولي، على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية، بينما تساند المقاتلات الروسية القوات الحكومة، القوات الموالية لها، بضرب مواقع المعارضة.

وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية وعربية روسيا باستهداف “المعارضة المعتدلة”، أكثر من استهداف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

ولكن موسكو تقول إن طائراتها تغير على مواقع “الإرهابيين”، وتدعم “الحكومة الشرعية” في البلاد.

وحققت القوات الحكومية، والقوات الموالية لها، مكاسب على الأرض، واستعادت السيطرة على العديد من البلدات، التي كانت بيد المعارضة، بمختلف فصائلها، بفضل الغارات الروسية المكثفة.

 

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *