190 قتيلا وجريحا بتفجيرات السيدة زينب قرب دمشق


عامر عبد السلام

قتل 90 شخصا على الأقل وجرح أكثر من 100، الأحد، في سلسلة تفجيرات، أحدها بسيارة مفخخة استهدفت منطقة السيدة زينب التي تضم مقاما دينيا في ريف دمشق، بحسب ما ذكر التلفزيون السوري والمرصد السوري لحقوق الإنسان، في الوقت الذي تبنى تنظيم “داعش” الهجمات.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 90 شخصا وسقوط أكثر من 100 جريح في ثلاثة تفجيرات، أحدها بسيارة مفخخة، تبعها تفجيران انتحاريان، وأشار المرصد إلى أن التفجيرات الثلاثة “تزامنت مع خروج طلاب المدارس، ما أسفر عن وفاة أعداد منهم”.

ولفت المرصد إلى مقتل العشرات “جراء تفجير آلية مفخخة على الأقل وتفجير شخصين لنفسيهما بأحزمة ناسفة”، مشيرا إلى سماع “دوي انفجار رابع” لم تعرف طبيعته حتى الآن.

وأضاف المرصد أن “عدد الخسائر البشرية مرشح للارتفاع بسبب وجود بعض الجرحى في حالات خطرة”.

وتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، عصر اليوم الأحد، التفجيرات التي استهدفت منطقة السيدة زينب في العاصمة دمشق وحيّ الزهراء في مدينة حمص، وسط البلاد.

وأفادت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، بأنّ “انتحاريين فجرا نفسيهما بحزامين ناسفين بين تجمعات لمليشيات شيعية عقب تفجيرهما لسيارة مفخخة مركونة بمنطقة السيدة زينب في دمشق، وسقط نتيجة التفجيرات العشرات من القتلى والجرحى”.

وقال الناشط الإعلامي آدم الشامي، في تصريح لـ”العربي الجديد”، إنّ معلومات أولية تتحدث عن ثلاثة تفجيرات استهدفت منطقة السيدة زينب، جنوب دمشق، نجمت عن سيارة مفخخة وانتحاريين، ولم تتوفر معلومات عن أعداد القتلى والجرحى حتى الآن، لكن أصوات سيارات الإسعاف مستمرة منذ وقوع الانفجار قبل دقائق”.

وكانت منطقة السيدة زينب قد شهدت، نهاية شهر كانون الثاني/ يناير الفائت تفجيراً تبناه تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) وراح ضحيته نحو 60 قتيلاً.

المصدر: العربي الجديد

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *