وفد أممي يدخل مساعدات للغوطة الشرقية

قالت مصادر محلية إن وفدا أمميا دخل إلى بلدة كفر بطنا في غوطة دمشق الشرقية، وأدخل قافلة مساعدات إنسانية وطبية للغوطة الشرقية بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر السوري.

وانتقدت جهات إغاثية محلية الأمم المتحدة بسبب تمييزها بين مناطق الغوطة الشرقية التي تعيش نفس الظروف الإنسانية الناتجة عن الحصار المحكم المفروض من قبل قوات النظام والمليشيات الأجنبية الداعمة له منذ ثلاثة أعوام.

وأوضح مراسل الجزيرة أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قال أمس إن قوافل المساعدات الإنسانية في طريقها إلى ست مدن وقرى محاصرة، منها كفر بطنا في ريف دمشق التي لم تصلها المساعدات في القافلة السابقة.

وفي معرة النعمان بريف إدلب، سعى كادر مستشفى أطباء بلا حدود للتذكير بمأساة قصف الطيران الروسي قبل أيام الذي أسفر عن مقتل تسعة من كوادر المستشفى وإصابة آخرين بجروح إضافة إلى تدمير المبنى.

ونظم كادر المستشفى وقفة على أنقاض المستشفى، ورفع الأطباء العاملون فيه لافتات تحيي ذكرى زملائهم وتندد بالاستهداف المتعمد للمناطق المدنية والحيوية والطبية من طرف الطيران الروسي، وطالبوا المجتمع الدولي بالقيام بواجباته في حماية المدنيين ومنع انتهاك قوانين الحرب.

المصدر: الجزيرة نت

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *