بثينة شعبان: روسيا ليست دولة استعمارية وهل السعودية مثال على الديموقراطية والحرية حقا؟

(CNN)– قالت مستشارة الرئيس السوري، بشار الأسد، بثينة شعبان، إن روسيا ليست “دولة استعمارية” مثل باقي الدول الغربية وأشادت بعلاقات موسكو ودمشق التي وصفتها بـ”الصداقة والأخوة التاريخية والشراكة في محاربة الإرهاب،” فيما انتقدت المملكة العربية السعودية متسائلة عما إذا كانت “مثالا يُحتذى به في الديموقراطية والحرية”، في تصريحات بمؤتمر في العاصمة الروسية، الأربعاء.

وأضافت شعبان أن “الدول العربية التي تم استهدافها مؤخرا، جميعها دول علمانية والدول التي يعتمد عليها الغرب في تجميع المعارضات السورية لا تعرف الديمقراطية ولا الحرية،” حسبما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

واتهمت شعبان وسائل الإعلام بمحاولة “تشويه وقلب الحقائق، وخصوصا محاولته تشويه الدور الكبير الذي يؤديه الجيش العربي السوري والقوى الجوية الروسية في محاربة الإرهاب الدولي الوافد إلى سوريا عبر الحدود من ثمانين دولة،” وأكدت حرص الأسد على “وقف سفك الدم السوري وإعادة الأمن والاستقرار لسوريا موحدة أرضا وشعبا،” مشيرة إلى “موافقة القيادة السورية على جميع المبادرات السابقة لحل الأزمة في سورية وآخرها الموافقة على الاتفاق الروسي الأمريكي لوقف الأعمال القتالية” الذي اعتبرته “خير دليل على ذلك.”

وتحدثت المستشارة عن الانتخابات السورية، قائلة إن “الانتخابات البرلمانية في سوريا تجري وفق الدستور وهي إجراء دستوري من واجب الحكومة أن تمضى به وفق ما نص عليه الدستور،” مضيفة أن من ينتقد هذه الإجراءات يحاول التغطية على عجزه في الانتقال للحوار وأن “هذه المعارضات تابعة لدول مختلفة وتنفذ أجندات لدول مختلفة ولا علاقة لها بالأجندة والمصلحة السورية وبالشعب السوري وبالوطن السوري، ولكن للأسف يحاول داعموها من الغرب ومن الإقليم أن يحيدوا النظر عن تقصيرهم وعجزهم ليتهموا الحكومة السورية في كل خطوة وبأن خطواتها تشكل عائقا للحل السياسي وهذا غير صحيح على الإطلاق،” على حد قولها.

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *