حصاد الاحداث الميدانية ليوم الخميس 25-02-2016

دمشق::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية على حي جوبر الدمشقي دون ورود أنباء عن سقوط إصابات بين المدنيين، في حين سقط شهيد وجرحى في حيي تشرين والقابون نتيجة سقوط قذائف هاون على منازل المدنيين، وأصيب شاب بطلق ناري في يده في القابون بعد استهدافه من قبل عناصر الأسد، بينما سقطت عدة قذائف صاروخية بمحيط مبنى الإذاعة والتلفزيون بساحة الأمويين وفي محيط كلية الآداب بحي المزة، مما أدى لسقوط شهيد مدني، وفي خبر منفصل فقد اعتقل فيلق الرحمن قائد جند العاصمة الملقب “أبو عمر دمشق” في حي جوبر، حيث قامت قوات من الفيلق بمداهمة بيته واعتقاله.

ريف دمشق::
اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد دارت في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، وتمكن خلالها الثوار من تدمير رشاش عيار “14.5” بعد استهدافه بقذائف المدفعية، كما وتمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على جبهات أوتوستراد (حمص-دمشق) الدولي وقتلوا عدة عناصر، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة على مناطق الاشتباكات وعلى بلدات بمنطقة المرج وعلى مدن عربين وزملكا وبلدتي بالا وعين ترما أدت لسقوط شهيد وعشرات الجرحى بين المدنيين، وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على منطقة المرج، وتعرضت مدينة دوما لقصف صاروخي عنيف، هذا وسقطت عدة قذائف على ضاحية حرستا “ضاحي الأسد”، وفي الغوطة الغربية تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد على الجبهة الجنوبية لمدينة داريا وأعطبوا دبابة للقوات المهاجمة وقتلوا تسعة منهم، وتعرضت المدينة لقصف عنيف جدا حيث ألقت المروحيات اكثر من 30 برميل متفجر على أحياءها وترافقت مع قصف بصواريخ “أرض – أرض” وبقذائف الهاون والمدفعية، مما أدى لسقوط جرحى، وفي ذات السياق قالت قوات الأسد أنها ستستثني مدينة داريا من الهدنة المزمع بدئها يوم غد الجمعة، أما في مدينة معضمية الشام فقد تعرضت منازل المدنيين لاستهداف مباشر بقذائف الهاون، فيما ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على بلدة الطيبة، وشن الطيران الحربي غارات جوية وألقت المروحيات براميل متفجرة على محيط مخيم خان الشيح ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي، وفي مدينة الرحيبة دخلت سيارات مساعدات برفقة الهلال الأحمر.

حلب::
تمكنت قوات الأسد من استعادة السيطرة على مدينة خناصر بالريف الجنوبي الشرقي بعد معارك دامت 3 أيام ضد تنظيم الدولة، وشن الطيران الروسي عشرات الغارات الجوية بالإضافة لقصف مدفعي عنيف جدا على مناطق الاشتباكات، وفي المقابل تمكن التنظيم من بسط سيطرته على قرية ‏سيالة، وقام اثنين من عناصره بتنفيذ عمليتين انتحاريتين، أحدهما بتحصينات قوات الأسد على أطراف قرية رسم النفل، والأخرى برتل لقوات الأسد خلال محاولته التقدم من رسم النفل باتجاه بلدة شلالة، إلا أن هجوم قوات الأسد العنيف والمدعوم بتغطية جوية مكنها من التقدم في بلدة شلالة، وتصدى عناصر التنظيم لمحاولة تقدم قوات الأسد على تلة قرب مدينة خناصر بعد استهدافهم بعملية انتحارية، والجدير بالذكر أن طريق إمداد قوات الأسد إلى مدينة حلب ما زال مقطوعا، حيث ما يزال التنظيم يبسط سيطرته على القرى الواقعة بين بلدتي رسم النفل وخناصر وهي (الراهب، الرويهب، الحبس، الهربكية، القرع وتلتها)، وفي الريف الشرقي جرت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة في محيط سد تشرين، بينما شن طيران العدو الروسي غارات جوية على مدينتي الباب ودير حافر وقرية حميمة دون سقوط  إصابات بين المدنيين، وفي الريف الشمالي جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على جبهة باشكوي، أما على جبهات قوات سوريا الديمقراطية فقد استهدف الثوار معاقل عناصر “قسد” في بلدة عين دقنة ودارت اشتباكات بين الطرفين في المنطقة، تمكن الثوار خلالها من تدمير سيارتين وقتل عدد من العناصر، ودمر الثوار أيضا رشاش عيار “14.5” محمل على سيارة في مدينة تل رفعت بعد استهدافها بصاروخ تاو، وشن طيران العدو الروسي غارات جوية على مدن مارع وعندان وحريتان وبلدات معارة الأرتيق وتل مصيبين وحيان أدت لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، وفي الريف الغربي سقط 6 شهداء من المدنيين جراء غارات جوية من طيران العدو الروسي على كلا من مدينة الأتارب ودارة عزة وبلدات المنصورة وقبتان الجبل وبابيص وكفربسين، أما في مدينة حلب فقد تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية والثوار في أحياء الأشرفية وبني زيد وبستان باشا، حيث حقق الثوار تقدما في منطقة السكن الشبابي بالأشرفية وسيطروا على كتلة أبنية، بينما استهدف الثوار بقذائف الهاون معاقل قوات الأسد في حي الطراب وفي برج القصر البلدي وحققوا إصابات مباشرة، فيما أصيب شخصين بجروح نتيجة سقوط قذائف على أحياء الفرقان وجمعية الزهراء والحمدانية.

حماة::
استهدف الثوار معاقل قوات الأسد ومرابض مدفعيتها في محيط مدينة محردة بقذائف الفوزديكا وحققوا إصابات مباشرة، بينما شن طيران العدو الروسي غارات جوية على مدينتي كفرزيتا و‏اللطامنة بالريف الشمالي، أما في الريف الجنوبي فقد تجددت الاشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على جبهات بلدة حربنفسة وسط غارات جوية من طيران العدو الروسي، أما في الريف الغربي فقد تعرضت قرية كورة بجبل شحشبو لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد.

إدلب::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية على أطراف مدينتي جسرالشغور وسراقب دون ورود أنباء عن سقوط إصابات، بينما تعرضت بلدة التمانعة لقصف مدفعي، وفي خبر منفصل وقبل يوم على الهدنة بدأت جبهة النصرة بسحب قواتها من بلدة سرمدا حتى لا تكون ذريعة لقصف المدنيين.

حمص::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية عنيفة على قرى الحلموز وغرناطة وكيسين والمحطة وأم شرشوح والجبهات الغربية لتلبيسة بالريف الشمالي، بينما ألقت المروحيات براميلها على قرية تيرمعلة، ورد الثوار على القصف باستهداف معاقل الميليشيات الشيعية في قرية الكم وفي محيط قرية المختارية بالأسطوانات المتفجرة، واستهدفوا دشم لقوات الأسد على جبهة قرية جبورين بقذائف من مدفع جهنم وحققوا إصابات مباشرة، كما تمكن الثوار من تدمير عربة شيلكا داخل حاجز القدروة على الجبهة الجنوبية من قرية تيرمعلة إثر استهدافها بقذيفة من مدفع “بي 9″، فيما تعرضت جبهة قرية حوش حجو لقصف بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة‬ ومدينة تلبيسة لقصف بقذائف المدفعية، وفي الريف الشرقي جرت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في محيط مدينة ‏القريتين وسط غارات جوية وقصف مدفعي، وفي مدينة حمص دخل وفد رفيع المستوى من الصليب الأحمر إلى حي الوعر، وزار الوفد المعهد الشرعي الذي يعتبر مأوى ومركز إيواء للنازحين إلى الحي، وقاموا بتفقد القاطنين فيه وأوضاعهم، وزاروا أيضا المشفى الميداني في الحي.

درعا::
قصف صاروخي عنيف جدا استهدف مدن الحارة وإنخل وجاسم وداعل والحراك وبلدات سملين وبصر الحرير والصورة وتل عنتر والطريق الواصل بين عقربا و الحارّة، وكان القصف الأعنف من نصيب مدينة الحارة ومحيطها، مما أدى لسقوط شهيد وجرحى، وفي المقابل رد الثوار بقصف معاقل قوات الأسد في مقر قيادة الفرقة الخامسة واللواء 12 بمدينة ازرع وأيضا في ديرالعدس وكتيبة جدية براجمات الصواريخ، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية على محيط ‏تل المطوق وعلى مدينة انخل وتل الحارة وأيضا على أحياء مدنية درعا المحررة من بينها مخيم اللاجئين الفلسطينيين ما أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى، وألقت مروحيات الأسد براميلها على بلدات عقربا والمال وكفرناسج، واستهدفت قوات الأسد أحياء مدينة درعا المحررة بصاروخ فيل.

ديرالزور::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية مكثفة على حي الصناعة وسط اشتباكات عنيفة جدا دارت بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في الحي، كما شن ذات الطيران غارات على أحياء الشيخ ياسين والعمال والرصافة وشارع تكايا ومدرسة مصطفى أمين، وتسببت بسقوط جرحى في الشيخ ياسين، واستشهدت امرأة أثر استهداف الطيران الروسي لمشفى قحطان بالقرب من شارع حسن الطه، وتعرضت بلدة البوليل ومحيط مطار ديرالزور العسكري بالريف الشرقي وبلدات البغيلية والحصان وزغير شامية، بالريف الغربي لغارات جوية روسية مماثلة، مما أدى لسقوط شهيد مدني في الحصان، وتسببت الغارات على قرية مراط بانقطاع التيار الكهربائي عن كامل أحياء مدينة ديرالزور بسبب استهداف خط الغاز فيها، بينما تعرضت المنطقة الواقعة بين مدينة موحسن وبلدة البوليل وأيضا بلدات الخريطة وعياش والبغيلية ومحيميدة لقصف بقذائف المدفعية الثقيلة، هذا وشن طيران التحالف الدولي غارات على حقل الورد النفطي، دون تسجيل سقوط إصابات بين المدنيين، ومن جهة أخرى فقد استهدف تنظيم الدولة نقاط سيطرة قوات الأسد في أحياء القصور والجورة وهرابش بعدة قذائف هاون، وتسببت بإصابة عدة مدنيين في حي هرابش، وفي خبر منفصل فقد أفاد ناشطون بسقوط شحنات من المواد الغذائية على أماكن سيطرة تنظيم الدولة ألقتها طائرات الشحن الروسي بالخطأ.

الحسكة::
اعلن تنظم الدولة عن تمكن عناصره من قتل 4 من عناصر قوات سوريا الديموقراطية “قسد” قرب قرية عناد غربي مدينة الشدادي، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في قرية العزاوي قرب قرية مركدة جنوب مدينة الشدادي، وقالت مصادر من تنظيم الدولة أن طائرات التحالف الدولي استهدفت بالخطأ موقعا لعناصر “قسد” قرب قرية العزاوي”، وتمكن التنظيم من إلقاء القبض على عنصرين من “قسد” خلال مواجهات شرقي مدينة الشدادي، في حين شنت “قسد” حملة دهم واعتقال طالت مدنيين في قرى قانا والعريشة والعريشة وتل احمر بريف الحسكة الجنوبي، وفي خبر منفصل فقد أصيب راعي أغنام بجروح جراء انفجار لغم أرضي في قرية السرب بجبل عبدالعزيز.

اللاذقية::
اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد دارت على عدة جبهات في جبل التركمان، بينما أحبط الثوار محاولة تقدم لقوات الأسد باتجاه تلة الخضر بجبل الأكراد وأوقعوا في صفوفهم عددا من القتلى والجرحى، وتمكنوا من استعادة السيطرة على تلة الحدادة قرب بلدة كنسبا بجبل الأكراد وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر، واستهدفوا تجمعات قوات الأسد و الشبيحة داخل قرية ‏عين القنطرة‬ و‏كنسبا‬ بصواريخ الكاتيوشا، وتمكن الثوار من تدمير مدفع 23 لقوات الأسد في محيط بلدة كنسبا بعد استهدافه بصاروخ فاغوت،‬ وفي المقابل استهدفت قوات الأسد مخيمات النازحين في منطقة أوبين على الحدود التركية ما أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى.

الرقة::
شن الطيران الحربي غارة جوية على مدينة الرقة.

القنيطرة::
ألقى طيران الأسد المروحي بالبراميل المتفجرة على بلدتي مسحرة ونبع الصخر.

المصدر: شبكة شام

3 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *