غارات روسية مكثفة قبل سريان “الهدنة” في سورية

شنّ الطيران الروسيّ، اليوم الجمعة، ضربات مكثفة على معاقل الفصائل المقاتلة قبل ساعات من بدء سريان اتفاق وقف إطلاق النار، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكّد مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة “فرانس برس”، أنّ ” الطيران الروسي، نفذ ضربات مكثفة أكثر من العادة منذ مساء أمس الخميس وإلى غاية صباح اليوم الجمعة وبخاصة في الغوطة الشرقية شرق العاصمة دمشق، وفي ريف حمص الشمالي وفي ريف حلب الغربي”.

وأسفرت الغارات عن مقتل ثمانية أشخاص من عائلة واحدة، بينهم ثلاثة أطفال في بلدة قبتان الجبل الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في ريف حلب الشمالي.

وذكر مدير المرصد، أن “ما لا يقل عن 25 غارة استهدفت مناطق في الغوطة الشرقية” التي يسيطر عليها “جيش الإسلام” وتعد أهم معاقل المعارضة السورية.

وشنت الطائرات الروسية عشر غارات على الأقل على مدينة دوما، أبرز مدن الغوطة بحسب المرصد، وسط قصف مكثف وعنيف من قبل قوات النظام السوري.

وأوضح عبد الرحمن، أن “الغارات كانت أكثف من المعتاد وكأنما يريدون (الروس والنظام) إخضاع مقاتلي المعارضة في هذه المناطق أو تسجيل نقاط قبل دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ”.

واستهدفت الضربات الروسية بلدات مثل دار عزة في ريف حلب الشرقي وتلبيسة في ريف حمص، ومناطق خاضعة لجبهة “النصرة”، رغم أن الأخيرة منتشرة فيها بشكل محدود، مقارنة مع فصائل المعارضة كما هو الحال في الغوطة الشرقية.

وأوضح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن “وقف إطلاق النار سيكون معقداً جداً، نظراً لكون المناطق مختلطة وبخاصة في ريف إدلب وحلب”.

المصدر: العربي الجديد

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *