حصاد الاحداث الميدانية ليوم الجمعة 26-02-2016

دمشق::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية على حي جوبر وأدت لسقوط شهيدين وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين، بينما سقطت عدة قذائف هاون على حي تشرين ما أدى لاستشهاد طفل وسقوط عدد من الجرحى، في حين تعرض حي القابون لقصف مدفعي، ومن جهة أخرى فقد سقطت عدة قذائف على منطقة العباسيين ولم ترد معلومات عن حدوث أضرار بشرية.

ريف دمشق::
اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وقوات الأسد دارت على إثر محاولة تقدم الأخيرة باتجاه المعهد الزراعي قرب منطقة الفضائية وذلك وسط غارات جوية مكثفة وقصف بعشرات الصواريخ والقذائف المدفعية على مناطق الاشتباكات، بينما شن طيران العدو الروسي أكثر من 50 غارة جوية وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على منازل المدنيين في مدينتي دوما وزملكا وبلدات ديرالعصافير وحزة وعين ترما وزبدين وأوتايا أدت لسقوط 8 شهداء في دوما واثنين في حزة وعدد كبير من الإصابات بينهم أطفال ونساء في باقي البلدات، فيما قصفت مدفعية الأسد منازل المدنيين في بلدات تل فرزات وبالا وبيت نايم وحرزما والشيفونية، وأدت لسقوط عدد إضافي من الجرحى، وفي الغوطة الغربية ألقت مروحيات الأسد 70 برميل متفجر على مدينة داريا، وسط استهدافها بصواريخ “أرض – أرض”، وجرت اشتباكات متقطعة على اطراف أوتوستراد السلام بمخيم خان الشيح في ظل قصف مدفعي استهدف المزارع المحيطة بالمخيم وأدى لسقوط شهيد، أما في القلمون الغربي فقد اندلعت صباح اليوم اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الجيش الحر الممثلين بسرايا أهل الشام من جهة وقوات الأسد ومليشيات حزب الله الإرهابي من جهة أخرى في جرود وجبال القلمون الغربي، حيث شن الثوار هجوما على نقاط تمركز الطرف الأخر و تسبب الهجوم بتدمير مضاد واستهداف رتل مؤازرة بمنطقة الكسارات، كما تصاعدت أعمدة الدخان من المناطق المستهدفة، تزامن ذلك مع قصف عنيف من راجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة التابعة للجيش اللبناني على الجرود لمؤازرة ومساندة الحزب.

حلب::
شنت قوات الأسد بعد منتصف الليل مدعومة بالمليشيات الشيعية الأفغانية وبتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية هجوما عنيفا على بلدة قبتان الجبل وقرية الشيخ عقيل بالريف الغربي، وتمكنت خلاله قوات الأسد من السيطرة على الشيخ عقيل، ولكن الثوار استطاعوا بعد فترة وجيزة استعادتها حيث جرت اشتباكات عنيفة جدا تمكن فيها الثوار من قتل العشرات من القوات المهاجمة وجرح عدد كبير منهم، كما تمكنوا من أسر عنصر أفغاني ودمروا دبابة بعد استهدافها بصاروخ من نوع تاو وسيارتين دفع رباعي على جبهة قبتان الجبل وجرافة على باشمرا، وجرت الاشتباكات وسط غطاء جوي روسي عنيف ومكثف وقصف مدفعي وصاروخي استهدف فيه مناطق الاشتباكات، كما شن غارات مكثفة على بلدات خان العسل وعينجارة وقبتان الجبل ودارة عزة وكفرداعل وقرية الشيخ عقيل والسلوم وبابيص وكفربسين وكفرناها ترافقت مع قيام المروحيات بإلقاء براميل متفجرة وقصف مدفعي وصاروخي عنيف على البلدات المذكورة وعلى قرية حور، حيث أدت هذه الغارات لسقوط حوالي 20 شهيد وعدد كبير من الجرحى في صفوف المدنيين بينهم نساء وأطفال، كما واستشهدت عائلة مؤلفة من ثلاثة أشخاص حرقا في مدينة دارة عزة نتيجة استهدافها من قبل طيران العدو الروسي أثناء محاولتها الهرب من القصف الجنوني التي تتعرض له المدينة، وتسببت الغارات على مدينة دارة عزة بخروج مشفى الكنانة فيها عن الخدمة بعد استهدافها بشكل مباشر، بالإضافة لإصابة عدد ممن كانوا بداخلها بجروح، وفي الريف الشمالي حاولت قوات سوريا الديمقراطية التقدم والتسلل إلى قرية كفر خاشر ولكن الثوار تمكنوا من التصدي لهم وقتلوا وجرحوا العديد منهم، وسط قصف مدفعي عنيف من قبل راجمات ومدفعية قوات الأسد، و استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في كتيبة حندرات بصواريخ الكاتيوشا، وعلى جبهة أخرى دارت اشتباكات بين الثوار وعناصر تنظيم الدولة على جبهة قرية جارز، بينما أغارت الطائرات الروسية على مدينتي حريتان وعندان وبلدتي كفر حمرة و معارة الأرتيق ومنطقة آسيا بشكل مكثف وأدت لسقوط عدد من الشهداء والجرحى بين المدنيين، وتعرضت عدد من المدن والبلدات لقصف مدفعي وصاروخي، وفي الريف الجنوبي الشرقي استطاع تنظيم الدولة من جديد قطع طريق الإمداد لقوات الأسد حيث استطاع بسط سيطرته على جبل وقرية الحمام ومنطقتي المغارة والمقلع الواقعتين بين قرية الحمام وبلدة ‏خناصر وسط اشتباكات عنيفة جدا بينه وبين قوات الأسد بمساندة الطيران الروسي، وفي المقابل تمكنت قوات الأسد من استعادة السيطرة على قرى منعايا وجوخة و شلالة الصغيرة غرب رسم النفل، وتسببت المعارك بقتل وجرح العديد من عناصر الطرفين، وفي الريف الشرقي جرت اشتباكات عنيفة في محيط سد تشرين بين قوات سوريا الديمقراطية وعناصر تنظيم الدولة وأدت لسقوط قتلى وجرحى من الطرفين، وفي الريف الجنوبي استهدف الثوار مواقع تمركز قوات الأسد على جبهة حرش خان طومان وجبهة الراشدين بقذائف الهاون، واستهدفوا معاقل قوات الأسد في بلدة خان طومان بالرشاشات الثقيلة، ودارت اشتباكات بين الطرفين في المنطقة، وتمكنوا من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد باتجاه قرية رسم العيش وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر، وفي مدينة حلب شن طيران العدو الروسي غارات جوية على حيي الليرمون و بني زيد، بينما استهدف الثوار معاقل قوات الأسد على جبهة الملاح وحققوا إصابات مباشرة، ودمروا دشمة لعناصر الأسد على جبهة حي الإذاعة بعد استهدافها بقذيفة من مدفع “بي 9″، وأصيب عدد من المدنيين بجروح نتيجة استهداف قوات الأسد حي البياضة في حلب القديمة بقذيفة مدفعية.

حماة::
استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في قرية البويضة ومداجن أبو حسن ومدرسة السواقة في محيط بلدة صوران بالريف الشمالي بالقذائف، واستهدفوا حاجز المغير بالرشاشات الثقيلة، بينما شن طيران الأسد الحربي غارات جوية على مدينتي كفرزيتا واللطامنة وقرية الزكاة، في حين حلقت طائرات مروحية روسية على علو منخفض بالقرب من قرية ‏حصرايا، وقصفت أهدافا في المنطقة، وفي الريف الغربي استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في معسكر جورين بصواريخ الغراد، ودمروا مدفع عيار 57 في بلدة فورو بسهل الغاب بعد استهدافه بصاروخ فاغوت.

إدلب::
ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على قريتي بداما والناجية في ريف جسرالشغور الغربي، وشن الطيران الحربي غارة جوية على قرية مرديخ جنوب سراقب، وتعرضت مدينة خان شيخون لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

حمص::
استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في حاجز الزعبي بمحيط قرية تيرمعلة، وتمكنوا من تدمير عربة شيلكا بعد استهدافها بقذيفة من مدفع “بي 9” وقتلوا عددا من عناصر الأسد، كما استهدفوا أيضا تجمع لقوات الأسد على جبهة عتون جنوب مدينة تلبيسة وحققوا إصابات مباشرة، وأيضا استهدفوا نقاط شبيحة الأسد في قرية عين الدنانير بقذائف الهاون وحققوا إصابات مباشرة، ودارت اشتباكات بين الطرفين على الجبهات الجنوبية لقرية السعن الأسود، وفي المقابل شن طيران الأسد الحربي غارات جوية على بلدات الغنطو وكيسين وتيرمعلة والدار الكبيرة والمكرمية والزعفرانة أدت لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، وشنت الطائرات الروسية قبيل بدء الهدنة بساعتين غارات جوية عنيفة ومكثفة على مدينة تلبيسة وتسببت بسقوط شهيدة وجرحى، فيما تعرضت قريتي الزعفرانة والمكرمية وجبهتي عيون حسين وحوش حجو لقصف مدفعي وقرية السعن الأسود لقصف بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة.

درعا::
تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد باتجاه النقاط المحررة بمدينة درعا من محوري المنشية ومخيم درعا، وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر، وأسبقت قوات الأسد هجومها بقصف أحياء مدينة درعا بصواريخ “أرض – أرض” وبقذائف الهاون والمدفعية، مما أدى لسقوط شهيدة طفلة والعديد من الجرحى في صفوف المدنيين، وردا على الهجوم دك الثوار معاقل قوات الأسد والأفرع الأمنية داخل درعا المحطة بقذائف الهاون، فيما قامت قوات الأسد منذ الصباح الباكر باستهداف بلدات النعيمة ورخم وبصرالحرير وعلما وأم ولد والكرك الشرقي وكفرناسج ومليحة العطش ومدينتي الحارة والحراك بقذائف المدفعية القيلة والهاون، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة إنخل، وجراء القصف المدفعي والغارات الجوية سقط عدد من الجرحى بين المدنيين، هذا وقامت مروحيات الأسد بإلقاء براميل متفجرة على بلدة مليحة العطش وتم استهداف أحياء البلدة بصواريخ “أرض – أرض.

ديرالزور::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية على أحياء الخسارات والمطار القديم والحويقة ومحيط ‏دوار السبع بمدينة ديرالزور، بالإضافة لقرية زغير شامية بالريف الغربي، وشن طيران التحالف الدولي غارات جوية على حقل الورد ومحيط حقل ” تي 2″ النفطية بالريف الشرقي.

اللاذقية::
تصدى الثوار لمحاولات تقدم قوات الأسد نحو برج التفاحية وعلى محاور تل الخضر والكبينة بجبل الأكراد حيث تمكنوا من قتل وجرح العشرات من القوات المقتحمة، كما تمكنوا من تدمير دبابة في محيط بلدة كنسبا بعد استهدافها بصاروخ فاغوت، وأيضا استهدفوا بلدتي كنسبا وعين القنطرة بقذائف المدفعية وصواريخ الغراد وحققوا إصابات مباشرة، كما قتلوا وجرحوا عدد من العناصر بعد أن حاولوا التقدم على جبهة محور القلعة، وقتل وجرح جراء المعارك بجبل الأكراد عموما العشرات من العناصر، وفي جبل التركمان تمكن الثوار من قتل وجرح عدد من قوات الأسد بعد استهداف تجمعاتهم بقذائف الهاون على برج قرية البيضاء، وتصدوا لمحاولات تقدم قوات الأسد من محور الصراف، وفي المقابل قامت قوات الأسد باستهداف مناطق الاشتباكات براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية بالإضافة لاستهداف مخيمات النازحين على الحدود التركية، وتم استهداف نقاط الاشتباكات بغارات الطائرات الحربية والمروحية.

الحسكة::
أفاد ناشطون بقيام تنظيم الدولة باستهداف حاجز لقوات الحماية الشعبية الكردية على مفرق القيروان على طريق الدرباسية بعربة مفخخة، في حين قامت قوات الحماية الشعبية الكردية بتفجير وتجريف عدد من منازل المدنيين في قريتي العيلمات والعويد غرب عين عيسى.

المصدر: شبكة شام

5 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *