حصاد الاحداث الميدانية ليوم السبت 27-02-2016

دمشق::
خرقت قوات الأسد الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ في سوريا بعد محاولتها التقدم على محور كراش بحي جوبر، وتصدى الثوار للهجوم، في حين قنصت قوات الأسد شخص على أطراف الحي.

ريف دمشق::
بعد دخول الهدنة حيز التنفيذ واصلت قوات الأسد قصف بلدات الغوطة الشرقية بعشرات قذائف المدفعية والهاون واستمرت حتى ظهر اليوم، حيث تم استهداف مناطق المرج وبزينة وحرستا القنطرة ومرج السلطان، بينما جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على جبهات بلدة بالا قامت خلالها قوات الأسد بقصف البلدة بصواريخ “أرض – أرض” وبقذائف المدفعية، وتصدى الثوار للهجمات وقتلوا عدد من العناصر وأعطبوا عربة “بي إم بي” دفاعا عن النفس، واستشهد جراء ذلك عدد من الشهداء الثوار، أما في الغوطة الغربية فلم تكن بأحسن حال حيث واصلت قوات الأسد خرقها للهدنة، فقد استهدفت بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة أحياء مدينة داريا، وسقط شهيدين وعدد من الجرحى جراء استهداف المزارع المحيطة بمخيم خان الشيح بقذائف المدفعية الثقيلة، وأصيب شخص في مدينة معضمية الشام جراء استهدافه برصاص قناص تابع لقوات الأسد، وأيضا استهدفت قوات الأسد مزرعة بيت جن ومغر المير بجبل الشيخ بقذائف المدفعية، وفي منطقة الزبداني خرقت قوات الأسد الهدنة حيث قامت بإطلاق النار باتجاه بلدة مضايا وفجرت منازل المدنيين في مدينة الزبداني، فيما توفي طفل في بلدة مضايا جوعا بسبب الحصار الذي تفرضه قوات الأسد وميليشيا حزب الله الإرهابي، وأشار ناشطون إلى أن فرق الهلال الأحمر قامت بإخراج 4 مرضى لتلقي العلاج في حين يوجد نحو 400 مريض بحاجة للعلاج.

حلب::
خروقات عديدة قامت بها قوات الأسد في المحافظة، حيث استهدفت مدفعية الأسد مدينة عندان بالريف الشمالي، في حين سلمت قوات الأسد قرية إحرص لقوات سوريا الديمقراطية بعد انسحابها منها، وعلى جبهة مغايرة تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم عناصر تنظيم الدولة على محوري ‏الحمزات و‏جارز وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر، أما في الريف الجنوبي فقد خرقت قوات الأسد الهدنة أيضا عندما استهدفت حرش ‏خان طومان وقريتي الكماري وقناطر بقذائف المدفعية، وعندما شنت غارة على قرية العيس، وفي مدينة حلب استهدفت قوات الأسد الأحياء المحيطة بثكنة هنانو بقذائف المدفعية، أما في الريف الشرقي فقد حاول تنظيم الدولة التسلل إلى بلدة صرين جنوب مدينة عين العرب وتصدى لهم قوات سوريا الديمقراطية، وشنت الطائرات الحربية غارات جوية على مدن منبج وديرحافر والباب الواقعتان تحت سيطرة تنظيم الدولة، وفي الريف الجنوبي الشرقي دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد على طريق “شلالة صغيرة – الحمام”، وتمكن التنظيم من تدمير سيارتين رباعيتي الدفع وإعطاب دبابة لقوات الأسد بمحيط مدينة خناصر.

حماة::
هز صباح اليوم انفجار قوي مدينة السلمية الخاضعة لسيطرة قوات الأسد بريف حماة الشرقي، حيث انفجرت سيارة مفخخة تابعة لتنظيم الدولة استهدفت حاجز البطاطا قرب المدينة أسفرت عن دمار كبير ومقتل عد من عناصر الحاجز وجرح أخرين، تلا المفخخة هجوم لعناصر تنظيم الدولة على قرى الطيبة و‏مفكر الشرقي و‏فريتان في ريف مدينة ‏السلمية الشرقي، تمكنوا خلاله من بسط سيطرتهم على الطيبة وعلى حاجز الطين بالقرب من قرية المفكر، ولكن سرعان ما تمكنت قوات الأسد من القرية مرة أخرى، وقتل جراء الهجوم وتفجير المفخخة العشرات من عناصر الأسد، وفي الريف الشمالي خرقت قوات الأسد الهدنة حيث استهدفت مدينة كفرزيتا ومورك وكفرنبودة بالريف الشمالي بقذائف المدفعية الثقيلة، وفي الريف الغربي أيضا استهدفت قوات الأسد بلدات العنكاوي وقليدين والزقوم والقاهرة بسهل الغاب بقذائف الهاون.

إدلب::
مع بدء تنفيذ وقف إطلاق النار وعمليات القصف ضمن الهدنة المبرمة لم تلتزم فيها قوات الأسد بأي من نقاطها المتفق عليها في ريف جسر الشغور، حيث قام طيران الأسد المروحي باستهداف بلدة الناجية وبلدة مرعند بريف جسر الشغور الغربي بعدد من البراميل المتفجرة، مع قصف مدفعي على أطراف الناجية، كما استهدفت المليشيات الشيعية في بلدة الفوعة أطراف مزارع ‏الصواغية بقذائف المدفعية دون تسجيل سقوط أي إصابة.

حمص::
لم تكن محافظة حمص استثناء، فقد خرقت قوات الأسد الهدنة أيضا حيث استهدفت أحياء مدينتي الرستن وتلبيسة وأطراف بلدة الغنطو بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، وقرية تير معلة بقذيفة دبابة وقرية كيسين بالرشاشات الثقيلة.

درعا::
استهدفت قوات الأسد بالرشاشات الثقيلة منازل المدنيين في بلدة اليادودة في خرق أخر للهدنة، مما أدى لاستشهاد شخص، واستهدفت قوات الأسد أيضا أطراف حي المنشية بقذائف الدبابات ومدينة بصرى الشام بقذائف المدفعية، وفي خبر منفصل فقد اغتال مجهولون أحد عناصر جبهة النصرة في مدينة جاسم بعد إطلاق النار عليه.

ديرالزور::
شن الطيران الحربي غارات جوية على حي الحميدية بمدينة ديرالزور وبلدة البغيلية ومحيميدة وقرى خط الجزيرة بريف ديرالزور الغربي والواقعات تحت سيطرة تنظيم الدولة أدت لسقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، ومن ناحية أخرى استهدف تنظيم الدولة مساكن المدنيين بحي الجورة بثلاثة قذائف هاون ما أدى لسقوط شهيدين وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

الرقة::
شن تنظيم الدولة ليلاً هجوماً مباغتاً على مواقع قوات سوريا الديمقراطية في تل أبيض، حيث بدء عناصر التنظيم بهجوم قوي من المحور الجنوبي الشرقي لمدينة تل أبيض بسيارات مفخخة، حيث تجري اشتباكات عنيفة جدا داخل المدينة، حيث استطاع التنظيم التقدم صباحا في عدد من الأحياء ولكن بعد شن طيران التحالف الدولي عشرات الغارات على مواقع التنظيم بدء بالتراجع، واصبح عناصره محاصرين في عدد من الأبنية من بينها مبنى المركز الثقافي والمشفى الوطني، حيث أحالت غارات التحالف المركز الثقافي إلى ركام، وفي المقابل لا يزال التنظيم يبسط سيطرته على بلدتي حمام التركمان وسلوك بعد أن تمكن صباحا من الدخول إليها بعد انسحاب عناصر قوات سوريا الديمقراطية، كما جرت اشتباكات عنيفة جدا بين الطرفين في بلدة عين العروس حيث تحصن التنظيم في عدد من الأبنية داخلها، وقد طلبت قوات الحماية الشعبية الكردية من أهالي البلدة مغادرتها على الفور، كما جرت اشتباكات عنيفة أيضا في منطقة الكنطري على محور طريق حلب الحسكة وفي قرية المنبطح غربي تل أبيض، هذا وفجر التنظيم خزانات المياه في قرية “الغازلي” الواقعة جنوب شرق عين عيسى، وقد ذكر ناشطون عن استشهاد عائلة كاملة من المدنيين في عين العروس جراء غارات التحالف.

القنيطرة::
استهدفت قوات الأسد بلدة مسحرة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة في خرق أخر للهدنة.

اللاذقية::
محافظة اللاذقية هي الأخرى شهدت خروقات لقوات الأسد حيث واصلت قوات الأسد محاولاتها التقدم في ريف اللاذقية ولا سيما على عدة محاور بجبلي الأكراد والتركمان تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف استهدف المنطقة طوال الليلة الماضية، حيث حاولت التقدم من محاور تلال البيضاء بجبل التركمان ودارت اشتباكات عنيفة في المنطقة أسفرت عن تراجع القوة المتقدمة بعد قتل عدد من عناصرها، وذلك وسط قصف استهدف مناطق الاشتباكات وقرية وجبل التفاحية ومخيمات النازحين بالقرب من الحدود التركية، حيث استشهد عدد من الثوار بينهم قائد “لواء السلطان مراد” التابع للفرقة الساحلية الشهيد ( أكرم كوجك) وعدد من المقاتلين برفقته على جبهات جبل التركمان، وفي خرق واضح وصريح قامت مروحيات الأسد بإلقاء براميل متفجرة على قريتي كفرنجة وكندة في جبل الأكراد دون ورود أنباء عن سقوط إصابات بين المدنيين.

الحسكة::
فجر انتحاري يقود دراجة نارية نفسه عند حاجز للوحدات الكردية في قرية ‏الأربعين بريف مدينة ‏رأس العين ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى، كما انفجرت سيارة مفخخة في قرية عاجلة بريف رأس العين الغربي دون ورود تفاصيل أخرى.

المصدر: شبكة شام

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *