اتهامات متبادلة بشأن “انتهاكات” للهدنة في سوريا

تحدثت روسيا والسعودية ومعارضون سوريون عن خروقات لاتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا الذي دخل يومها الثاني.

وقال معارضون سوريون إن طائرات روسية قصفت الأحد مواقع عدة شمالي سوريا.

ولم تؤكد روسيا شن أي غارات الأحد، لكنها قالت إنها رصدت انتهاكات تسع للهدنة خلال الساعات القليلة الماضية.

وقال وزير الخارجية السعودية عادل الجبير لصحفيين في الرياض إن “ثمة انتهاكات لوقف إطلاق النار من جانب طائرات النظام (السوري) والروسية”.

واتفق على هدنة في سوريا بدءا من السبت في إطار خطة أمريكية روسية.

وقال أحد فصائل المعارضة إن الجيش الحكومي السوري انتهك الهدنة 15 مرة، لكنه أكد أن الوضع أفضل بكثير مما كان عليه قبل بدء الهدنة.

وقد تحدث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عبر الهاتف وناقشا سبل دعم الهدنة من خلال تعاون بلديهما العسكري.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض قد قال إن طائرات حربية قصفت الأحد عددا من البلدات في محافظة حلب شمالي سوريا.

واستهدفت الغارات بلدات في ريف حلب الغربي والشمالي والشمالي الغربي، بحسب المرصد الذي يوجد في بريطانيا ويقول إنه يعتمد على مصادر محلية في سوريا.

وقال بعض الناشطين إن الطائرات قصفت أهدافا لجبهة النصرة، لكن المسلحين كانوا قد أخلوا مواقعهم.

وتأمل هيئات إغاثة أن تتيح لها الهدنة فرصة لتوصيل المساعدات للمناطق المحاصرة.

ويوم السبت قصفت طائرات أمريكية مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة، اللذين لا تشملهما الهدنة.

وتقول روسيا إنها ستستمر في قصف الجماعات التي تصنفها “إرهابية”، لكنها أوقفت كافة العمليات مع بدء موعد الهدنة السبت.

المصدر: بي بي سي

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *